تعليق أمريكي بعد عقوبات على شبكات بلبنان والكويت تمول حزب الله

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vz93dP

السفير ة الأمريكية لدى الكويت ألينا رومانوسكي

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-09-2021 الساعة 19:41
- ماذا قالت السفيرة الأمريكية لدى الكويت بشأن مكافحة الإرهاب؟

إن بلادها ستواصل العمل مع الحلفاء والشركاء؛ من أجل منع تمويل الإرهاب في أنحاء العالم.

- ما العقوبات التي فرضتها واشنطن مؤخراً؟

عقوبات على شبكات مالية وأشخاص قالت إنهم يخدمون عمليات تحويل أموال لصالح حزب الله و"الحرس الثوري".

قالت السفيرة الأمريكية لدى الكويت ألينا رومانوسكي، اليوم السبت، إن بلادها ستواصل العمل مع حلفائها وشركائها لحماية النظام المالي؛ من أجل حماية الناس في أنحاء العالم مما وصفته بـ"العنف الإرهابي".

وجاء تصريح رومانوسكي غداة فرض الولايات المتحدة عقوبات على شبكات مالية تعمل في بيروت والكويت وتقوم بتمويل حزب الله اللبناني.

وفرضت الإدارة الأمريكية، أمس الجمعة، عقوبات على شبكات وقنوات مالية قالت إنها عملت معاً على غسل عشرات الملايين من الدولارات من خلال الأنظمة المالية الإقليمية.

واتهمت واشنطن الجهات المشمولة بالعقوبات بتبادل عملات والتجارة في الذهب والإلكترونيات لصالح كل من حزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وتشمل العقوبات رجل الأعمال مرتضى مينائي هاشمي الذي يعيش في الصين والذي نقل أموالاً إلى فيلق القدس.

وقال بيان لوزارة الخزانة الأمريكية إن صينيَّين ساعدا هاشمي في فتح حسابات مصرفية، وعملا كمُلاك قانونيين لشركاته التي مقرها هونغ كونغ وبر الصين الرئيسي.

وحسب الوزارة فإن العقوبات تشمل مصادرة ممتلكات تلك الكيانات وهؤلاء الأفراد في الولايات المتحدة، وتحظر كل التعاملات معهم.

وشملت العقوبات حسيب محمد حدوان، المعروف أيضاً باسم الحاج زين، وهو مسؤول كبير في الأمانة العامة لحزب الله، ومسؤول عن جمع الأموال من المانحين ورجال الأعمال خارج لبنان.

وشملت قائمة العقوبات الجديدة ثمانية مواطنين إيرانيين، بينهم اثنان يقيمان في تركيا والصين، ولبنانيَّين اثنين وكويتيَّين اثنين ومواطناً صينياً، إضافة إلى وسيطين ماليين يقودان شبكة تضم نحو 20 فرداً وشركة وهمية.

مكة المكرمة