546 حادثة "إسلاموفوبيا" ضد مسلمي إسبانيا في 2017

استهدفت الهجمات نساءً وأطفالاً ومساجد

استهدفت الهجمات نساءً وأطفالاً ومساجد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-03-2018 الساعة 08:15


قالت "منصّة المواطنة الإسبانية حول الإسلاموفوبيا" إن إسبانيا شهدت في 2017، 546 حادثة ضد المسلمين استهدفت نساء وأطفالاً ومساجد.

وبحسب تقرير نشرته المنصة، مساء أمس الجمعة، تحت عنوان "الإسلاموفوبيا في إسبانيا 2017"، لوحظ ارتفاع التحيّز ضد الإسلام بين مختلف الآراء السياسية في البلاد.

وذكر التقرير أنه تم أيضاً توثيق حوادث من تلك الظاهرة في الشوارع، والإعلام، وحملات الإنترنت، من قبل مجموعات يمينية متطرفة.

اقرأ أيضاً :

بعد إسلامه.. منتج فيلم مسيء للرسول يوجه رسالة من الكويت

كما أشار إلى أن 386 حادثة من أصل 546 من حوادث الإسلاموفوبيا بالبلاد جرت عبر منصات إعلامية أو مواقع الإنترنت.

في حين وقع 48% من تلك الحوادث عبر اعتداءات لفظية ضد الإسلام والمسلمين.

ولفت التقرير إلى أن "21% من تلك الحوادث كانت موجهة ضد النساء، و8% ضد الرجال، في حين استهدفت 4% منها الأطفال، و7% المساجد"، مبيناً أن "اعتداءات استهدفت مؤسسات وشركات تابعة للجالية المسلمة في إسبانيا".

ووفق إحصائية نشرت في العام 2014، يمثل إجمالي عدد المسلمين في إسبانيا نحو 1.6 مليون نسمة من إجمالي 46.7 مليون نسمة، أي نحو 3.4%.

مكة المكرمة