1.8 مليون مستفيد من مشاريع الأضاحي القطرية في العالم

تجاوز عدد المستفيدين من مشاريع هذا العام 1.8 مليون شخص حول العالم

تجاوز عدد المستفيدين من مشاريع هذا العام 1.8 مليون شخص حول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-09-2016 الساعة 22:34


أعلنت مؤسسات العمل الخيري القطرية إتمام مشاريعها لأضاحي هذا العام الذي شمل العشرات من الدول في العالم.

وتجاوز عدد المستفيدين من مشاريع هذا العام 1.8 مليون شخص في العالم، بتكلفة قاربت 28 مليون ريال قطري (نحو 7 ملايين و700 ألف دولار أمريكي).

وأعلنت جمعية "قطر الخيرية"، نهاية الأسبوع الماضي، عن إحصاءاتها حول إجمالي المستفيدين من حملتها للأضاحي، خلال الموسم الحالي، بعدد مستفيدين بلغ مليون شخص في 37 دولة في العالم.

وقالت الجمعية في بيانها: "تم توزيع ما يقرب من 500 طن من لحوم الضأن والبقر على الأسر في أيام عيد الأضحى، خاصة في الدول العربية التي تعاني من ظروف استثنائية" مثل سوريا والعراق وفلسطين واليمن والصومال.

وتقوم المؤسسات الخيرية القطرية بدور الوكيل عن المضحي، عبر قيامها باختيار الأضحية السليمة والذبح والتوزيع في أيام العيد، وتكون المؤسسة نائبة عن المضحي ووكيلة عنه في البلاد التي اختاروها مكاناً لأضحيتهم.

من جانبها قالت "مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية" (راف)، في بيان لها، الجمعة، إن مشروعها لهذا العام "تضمن ذبح آلاف الأضاحي من الضأن والبقر وتوزيعها على أكثر من 367 ألف شخص من أبناء الأسر الفقيرة، وخاصة الأرامل والأيتام في 42 دولة آسيوية وأفريقية وأوروبية".

وأشارت إلى أن المشروع "شمل النازحين واللاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا، واللاجئين العراقيين في مخيمات اللجوء المختلفة، والمتضررين من السيول في الفلبين، والنازحين في ميانمار واليمن، إلى جانب الفقراء والمحتاجين في الدول المستهدفة"، وأعلنت "مؤسسة عيد الخيرية" (قطرية) أن 35 دولة في العالم استفادت من حملتها لتوزيع الأضاحي هذا العام.

وذكر تقرير للمؤسسة أن مجموع الأضاحي وصل العام الحالي إلى 7012 أضحية، واستفاد منها نحو نصف مليون فقير في 35 دولة في القارات الثلاث آسيا وأفريقيا وأوروبا.

مكة المكرمة