100 ألف وفاة بـ"كورونا" و"الصحة العالمية" تطلق تحذيراً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WpAxoM

عدد الإصابات تجاوز مليوناً و682 ألفاً

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 22:54

ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، اليوم الجمعة، إلى أكثر من 100 ألف، في أحدث إحصائية رصدتها مواقع متخصصة.

كما وصلت الإصابات الناجمة عن جائحة "كورونا" إلى أكثر من مليون و682 ألفاً، في حين تجاوز عدد المتعافين 375 ألفاً.

بدوره حذَّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدورس غيبريسوس، من ظهور تأثير عكسي لجهود مكافحة الفيروس، إذا ما تم رفع إجراءات الحظر التي اعتمدتها كثير من الدول، قبل الوقت المناسب.

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحفي عن بُعد من مقر المنظمة بجنيف، إن التخفيف من إجراءات إغلاق الحياة العامة أو حظر السفر وغيرها يمكن أن يؤدي إلى "عودة قاتلة" لهذه الجائحة.

وحث الرأيَ العام في مختلف دول العالم على ضرورة لعب الدور المنوط بها في الحفاظ على الإجراءات التي تحمي المجتمعات من نقل الفيروس، والاستيعاب بأن لها دوراً في إنهاء الجائحة.

وفي الوقت ذاته، أعرب غيبريسوس عن قلقه من تفشي الجائحة في قارة أفريقيا، داعياً قادتها إلى ضرورة الاستجابة الآنية تأهباً لمواجهة الجائحة والاستفادة من الدعم المقدم من مجموعة العشرين والمخصص للدول الأفريقية في مواجهة الفيروس.

وفي الإطار نفسه، أكدت المنظمة الدولية أن التعرض لأشعة الشمس أو لدرجات حرارة عالية لا يساعد على الوقاية من مرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا.

وقالت المنظمة في تغريدة نشرتها على "تويتر": إن "تعريض نفسك لأشعة الشمس أو لدرجات حرارة أعلى من 25 درجة مئوية لا يساعد على الوقاية من مرض فيروس كورونا المستجد".

وفي تغريدة منفصلة، قالت المنظمة الدولية: إن "شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تسهم في انتشار مرض كوفيد-19،" مؤكدة أن "الفيروسات لا تستطيع الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة".

وأجبر انتشار الفيروس الذي ظهر بالصين، في ديسمبر الماضي، على نطاق عالمي، دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة