وفاة معمرة عن 117 عاماً بعد سنة من تسلمها أول معاش تقاعدي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 07-04-2015 الساعة 16:59


توفيت أكبر معمرة في البيرو عن 117 عاماً، بعد سنة تقريباً على حصولها على أول معاش تقاعدي، على ما ذكرت السلطات.

وقالت وزارة التنمية البيروفية: إن المعمَّرة فيلومينا تايبه، وهي من قرية نائية في جبال الأنديس، توفيت الأحد من دون أن تذكر أسباب الوفاة.

وولدت فيلومينا في 20 ديسمبر/ كانون الأول 1897 على ما تظهر بطاقة هويتها، وكانت من أواخر الأشخاص في العالم الذين ولدوا في القرن التاسع عشر.

وقد حصلت فيلومينا تايبه على أول معاش تقاعدي العام الماضي، في إطار البرنامج الحكومي "تقاعد 65"، الموجه للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع، لا يتعدى دخلهم الشهري 250 سولاً (65 دولاراً).

وفي لقاء سابق، قالت السيدة العجوز، التي لم يسبق لها أن غادرت قريتها بوكوتو (شرق): "سر عمري المديد هو الغذاء الطبيعي"، مع البطاطا واللحم والفول والحليب وجبن الماعز.

وأكدت يومها: "كل ما أطبخه يأتي من حديقتي. لم أتناول يوماً المأكولات المعلبة أو المشروبات الغازية".

وقد ترملت في سن مبكرة مع تسعة أطفال، مشيرة إلى أنها عملت "بكد لتربيتهم". ولا يزال ثلاثة من أبنائها على قيد الحياة.

وتوفيت اليابانية ميساو أوكاوا، التي كانت تحمل لقب عميدة سن البشرية، الأربعاء الماضي، عن 117 عاماً. لكنها ولدت في الخامس من مارس/ آذار 1898، أي بعد ثلاثة أشهر على ولادة تايبه بحسب هوية الأخيرة.

مكة المكرمة