وصول أولى شحنات منحة طبية قطرية إلى السودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3Jrz8X

تتضمن الشحنة أدوية ومواد طبية متنوعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-01-2020 الساعة 10:55

وصلت إلى مطار الخرطوم، أمس الأحد، أولى طائرات الشحنة الطبية المقدمة من الهلال الأحمر القطري إلى السودان، على أن تصل شحنتان إضافتان في الأيام القليلة المقبلة.

وتتضمن الشحنة أدوية ومواد طبية متنوعة تقدر زنتها بنحو 70 طناً لإجمالي الدفعات الثلاث.

وأعرب الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم السوداني، عماد أبو زيد، عن شكر وزارة الصحة السودانية لدولة قطر على دعمها الذي تقدمه للشعب السوداني؛ من خلال تدخلها بأزمة إقليم دارفور وعمليات إحلال السلام وتقديم المعونات.

في حين قال المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية للهلال الأحمر القطري، عبد الله بن حسن المحشادي، إن الشحنة الطبية مقدمة بالتعاون مع مستشفى سدرة في قطر.

وأضاف أن الخدمات الطبية تأتي على رأس أنشطة الهلال الأحمر القطري في السودان، فضلاً عن مشاريع إغاثية وتنموية.

وأوفت قطر بتعهداتها البالغة 177.4 مليون دولار لمؤتمر المانحين الذي عقد في الدوحة في عام 2013، وقد تعهد المشاركون في المؤتمر بجمع مبلغ 4.5 مليار دولار لإعمار إقليم دارفور الواقع غربي السودان.

وخلال العقد الماضي، أنفقت الدوحة مئات ملايين الدولارات على شكل منح وقروض في مشاريع البنية التحتية بالسودان.

وبالإضافة إلى مشاريع مؤسسة "صلتك" المخصصة لإيجاد فرص عمل للشباب، ومشاريع التعليم فوق الجميع، التي ساهمت في تعليم 600 ألف طفل سوداني كانوا خارج مظلة التعليم، حتى عام 2017، نشطت الدوحة في مجال الدعم الإنساني بالسودان من خلال مؤسسات تبنت مشاريع عديدة مثل "متاحف قطر" و"قطر الخيرية" والهلال الأحمر القطري.

وفي إقليم دارفور (غرب) أطلقت قطر مشروعاً لإنشاء خمسة مجمعات خدمية نموذجية، فضلاً عن منحة قطرية قيمتها 88 مليون دولار في إطار مشاريع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي في دارفور.

وتميزت العلاقات القطرية السودانية بتشعبها؛ في المجالات السياسية، والاقتصادية، والثقافية، ومجالات العمل الإنساني، الذي اتصفت فيه قطر بكونها الداعم الدائم للسودان وشعبه للخروج من أزمته الاقتصادية.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة