وزارة الشؤون الإسلامية السعودية تكشف موعد فتح المساجد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YXaqRR

صلاة التراويح تقتصر على عدد بسيط ووفق إجراءات مشددة

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-05-2020 الساعة 17:49

ما الذي دفع الوزير السعودي لهذا التصريح؟

بعض مواقع التواصل ووسائل الإعلام السعودية تداولت صباح السبت أخباراً بشأن اقتراب فتح المساجد أمام المصلين في عموم البلاد.

لماذا أُغلقت المساجد في السعودية؟

بعد تفشي فيروس كورونا على نحو واسع قررت السلطات السعودية تعليق صلاة الجُمع والجماعة؛ حرصاً على سلامة الناس.

هل هذا الإغلاق محدد بفترة معينة؟

الإغلاق مستمر حتى إشعار آخر، ولن يتم فتح المساجد إلا بقرار من الملك وهيئة كبار العلماء بعد مراجعة المختصين في مجال الصحة.

 

 

قالت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، اليوم السبت، إن إعادة فتح الجوامع والمساجد أمام المصلين مرهونة بقرار من ولي الأمر وهيئة كبار العلماء، بعد الرجوع للجهات الطبية والصحية المختصة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، أن الوزارة حريصةٌ كل الحرص على إعادة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، معرباً عن أمله أن يحدث ذلك قريباً.

وجدد الوزير السعودي تأكيد أن الإسلام جعل الحفاظ على حياة الناس وسلامتهم أولوية مطلقة، لافتاً إلى أن تعليق صلوات الجمع والجماعة عقب انتشار فيروس كورونا كان من هذا المنطلق.

وأكد آل الشيخ، أن "إعادة فتح المساجد أمام المصلين في صلوات الجمع أو الجماعة تخضع تماماً لتوجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ولرأي هيئة كبار العلماء، ولتقييم الجهات الصحية ذات الاختصاص".

ولفت إلى أن القرار مرهون بالتأكد من توافر الشروط والإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الناس، موضحاً أن "المقصد الأساسي من قرار إيقاف الصلاة هو مصلحة الأمة وسلامة الناس".

كما أشار إلى أن "رفع الإيقاف المؤقت عن صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد محل اهتمام كبير من ولي الأمر ومن اللجان المعنية بإدارة أزمة جائحة كورونا"، مؤكداً أن "الجهات الصحية المختصة تعمل ليل نهار لتقييم الوضع، صوناً لحياة الناس".

وجاء تصريح آل الشيخ رداً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، بشأن قرب رفع الإيقاف المؤقت عن صلاة الجمعة والجماعة في المساجد.

وتواصل المملكة تعليق الصلاة في الحرمين الشريفين، وبالجوامع والمساجد كافة في المملكة للحد من انتشار فيروس كورونا.

ومع حلول شهر رمضان سمحت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين بأداء صلاة التراويح في الحرمين، على أن تقتصر على عدد محدود من الموظفين والعاملين في المسجدين، قبل أن تسمح بدخول عدد محدود من المصلين وفق إجراءات احترازية.

واليوم، سجلت السلطات المختصة السعودية أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا قُدرت بـ1362، ليرتفع المجموع إلى 25 ألفاً و459، منها 21 ألفاً و518 حالة نشطة.

وقالت "الصحة السعودية" إن 9% من الحالات المصابة بـ"كورونا" خلال الساعات الماضية تعود لسعوديين، و91% لغير السعوديين، و11% من الحالات للإناث، و89% للذكور.

وأعلنت أيضاً شفاء 210 حالات تعافٍ جديدة من الفيروس التاجي، ليصل مجموع حالات التعافي في المملكة إلى 3765 حالة.

كما سُجلت 7 وفيات جديدة بالفيروس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 176 شخصاً.

مكة المكرمة