"نهايتها مأساوية".. أبوظبي تحذر من مخاطر الألعاب النارية في العيد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DAoVw

استعمال الألعاب النارية من قبل أطفال يشكل خطراً على حياتهم

Linkedin
whatsapp
السبت، 17-07-2021 الساعة 20:49
- ما خطورة الألعاب النارية؟

أضرار بالعيون وفقدان البصر ووقوع حرائق بالمنازل.

- ما رسالة شرطة أبوظبي للعائلات؟

تشديد الرقابة على الأبناء الذين يقبلون على شراء الألعاب النارية.

حذرت شرطة العاصمة الإماراتية أبوظبي من مخاطر الألعاب النارية خلال الاحتفال بأيام عيد الأضحى المبارك، مشيرة إلى أن نهايتها مأساوية.

وقالت الشرطة في بيان رسمي لها: إن "بداية الألعاب النارية تسلية ونهايتها مأساوية، قد تصل إلى الإضرار بالعيون وفقدان البصر ووقوع حرائق بالمنازل".

ونبهت الشرطة الأهالي إلى "خطورة شراء أبنائهم للألعاب النارية من بعض مواقع التواصل الاجتماعي التي تحاول استغلال الأطفال والمراهقين عبر توفير الألعاب النارية بأسعار بسيطة".

ودعت أولياء الأمور إلى تشديد الرقابة على الأبناء الذين يقبلون على شرائها لتجنيبهم الحوادث المؤسفة؛ لأنها تشكّل خطراً على مستخدميها من الصغار، وتصيب الموجودين في محيط استعمالها حروق وتشوّهات مختلفة تؤدي إلى عاهات مستديمة أو مؤقتة، كما تحدث أضراراً بالممتلكات جرّاء ما تسببه من حرائق عند اشتعالها.

ويزداد الطلب على الألعاب النارية بين الأطفال خلال مواسم العطلات والأعياد، ولكنها تحمل الأخطار على صحة وسلامة أجزاء متفرقة من الجسد.

وتتسبب تلك الألعاب بإحداث الحروق والإصابات من القطع المتناثرة، وتشوهات مختلفة تؤدي إلى عاهات مستديمة أو مؤقتة في اليدين، أو الوجه، أو العين، أو الرأس، وقد تكون حروقاً من الدرجة الثانية أو الثالث.

مكة المكرمة