نقل رفات 21 كويتياً عثر عليهم بمقبرة جماعية في العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAeXx5

تم التأكد من هويتهم عبر تحليل DNA

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-09-2020 الساعة 12:32

ذكرت صحيفة كويتية، يوم الأربعاء، أن طائرة تتبع للأمم المتحدة ستصل إلى الكويت ناقلة رفات 21 كويتياً من المفقودين في العراق، عثر عليهم في مقبرة جماعية قبل أشهر.

وقالت صحيفة "الراي" المحلية إن المقبرة الجماعية عثر عليها في بادية السماوة بمحافظة المثنى العراقية، تضم رفات 21 من المفقودين الكويتيين بالعراق، حيث ستنقلهم طائرة تتبع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي".

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن رئيس اللجنة الفنية لملفي الأسرى والمفقودين في وزارة الدفاع العراقية، اللواء حازم قاسم محمد، سيحضر إلى الكويت على نفس الطائرة، حيث من المقرر أن تعقد اللجنة اجتماعها في الكويت، غداً الخميس، لبحث ملف الأسرى والمفقودين.

وأضافت المصادر أنه بعد اكتمال الإجراءات وفحوصات الـ DNA للرفات وفرزها، تم التأكد من أنها تعود لـ21 مواطناً كويتياً، وقرر العراق تسليمها للكويت. 

وعُثر على العديد من المقابر الجماعية منتشرة في أنحاء العراق بعد الإطاحة بنظام صدام حسين.

بالإضافة إلى ذلك ما يزال 371 شخصاً، هم مواطنون كويتيون ورعايا دول أخرى، في عداد المفقودين بعد غزو العراق للكويت عام 1991، ويعتقد أنهم قتلوا ودفنوا في المناطق الجنوبية من العراق.

وفي عام 1990 غزا نظام صدام حسين الكويت وسيطر عليها خلال يومين، واستمر الاحتلال العراقي للكويت 7 شهور، وانتهى بتحرير الكويت في 26 فبراير 1991 بعد حرب الخليج الثانية.

مكة المكرمة