نصف قرن من العطاء.. وفاة "طبيب الغلابة" في مصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxaXKA

الدكتور محمد المشالي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-07-2020 الساعة 13:44

ما سبب إطلاق لقب "طبيب الغلابة" على الدكتور مشالي؟

لعلاجه الفقراء بأسعار زهيدة في عيادته وتقديم العلاج مجاناً لمن لا يملك المال.

كم كان سعر الكشف لدى مشالي في عيادته؟

5 جنيهات، وارتفعت مؤخراً إلى 10 جنيهات مصرية.

أعلنت وسائل إعلام مصرية، فجر اليوم الثلاثاء، وفاة الطبيب المصري، محمد مشالي الذي لُقب في الفترة الأخيرة بـ"طبيب الغلابة".

ونقلت عن نجله وليد مشالي، تأكيده أن والده توفي في منزله بمدينة طنطا عن عمر ناهز 76 عاماً.

وتصدَّر اسم طبيب الغلابة محمد مشالي مواقع التواصل الاجتماعي فور الإعلان عن وفاته، حيث عبَّر المغردون عن بالغ حزنهم على الفقيد.

ونعى شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، الطبيب مشالي، وقال في نعيه: "رحم الله طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي، وأسكنه فسيح جناته، ضرب المثل في الإنسانية".

وتابع الطيب: "علِم يقيناً أن الدنيا دار فناء، فآثر مساندة الفقراء والمحتاجين والمرضى، حتى في آخر أيام حياته، فاللهم اخلف عليه في دار الحق، وأنزله منزلة النبيين والصديقين والشهداء، إنا لله وإنا إليه راجعون".

واستمرت فترة عطاء طبيب الغلابة أكثر من نصف قرن من الزمان، حيث زادت شهرة الدكتور مشالي خلال السنوات الماضية، وأطلق عليه الناس هذا اللقب، لأنه كان متمسكاً بعلاج الفقراء بأسعار زهيدة في عيادته البسيطة بمدينة المحلة بدلتا مصر، بلغت 5 جنيهات (0.3 دولار) ثم ارتفعت مؤخراً لتصبح 10 جنيهات (0.6 دولار)، كما كان يشتري الدواء من ماله للمرضى الفقراء.

ورفض مشالي تبرعات بملايين الجنيهات لتطوير عيادته وتجهيزها بأحدث طراز، وقال: "أنا لا أحتاج لها، قدِّموا هذه التبرعات للأطفال بلا مأوى، أو الأطفال الأيتام، أو من يرد التبرع لي فليقدِّم هذه التبرعات إلى محافظ الغربية لصرفها على المحتاجين".

ومحمد مشالي من مواليد مركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة عام 1944، تخرج في كلية طب قصر العيني عام 1967، وتزوج طبيبة كيميائية وله ثلاثة أبناء "عمرو، وهيثم، ووليد"، جميعهم يعملون في مهنة الهندسة.

وشغل منصب مدير مستشفى الأمراض المتوطنة ثم مدير مركز طبي في طنطا، وأحيل إلى المعاش عام  2004.

مكة المكرمة