مولود مصري كل 15 ثانية

السيسي دعا إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد للأسرة الواحدة

السيسي دعا إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد للأسرة الواحدة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 25-10-2017 الساعة 18:51


أفاد مسؤول مصري، الأربعاء، أن معدل الزيادة السكانية بمصر ارتفع خلال السنوات الماضية بنسب كبيرة.

وقال محمد عبد الجليل الدسوقي، مستشار رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي): "لدينا مولود جديد كل 15 ثانية".

جاء ذلك خلال كلمته في اجتماع لجنة الصحة بمجلس النواب (البرلمان).

وأضاف الدسوقي أن هذه الزيادة سنوياً تعادل سكان 3 دول عربية (لم يسمها).

اقرأ أيضاً :

بين ترف "الماسة" وسكان المقابر.. "شيزوفرينيا" مصرية بامتياز

وتابع: "كنا في السابق نزيد كل 50 عاماً بمعدل 10 ملايين، طبقاً لإحصائيات عام 1900، حيث كان عدد المصريين حينذاك 10 ملايين نسمة، وبحلول عام 1950 وصل التعداد السكاني إلى 20 مليوناً، لكن منذ 2010 وحتى الآن الزيادة بلغت 16 مليون نسمة، فلدينا مولود جديد كل 15 ثانية".

وأشار إلى أن معدل البطالة في مصر، طبقاً للتعداد الأخير (العام الجاري)، وصل إلى 3.6 ملايين عاطل، وأن محافظات الصعيد (جنوب) أكثر المحافظات التي فيها زيادة سكانية وارتفاع نسبة الفقر.

وتقول الحكومة المصرية إنها تستهدف خفض معدل الإنجاب من 3.5 مولود لكل سيدة حالياً إلى 2.4 مولود.

ووفق تصريحات سابقة لوزير الصحة المصري، أحمد عماد الدين، فإن استمرار معدل الإنجاب الحالي سيوصل عدد السكان عام 2030 إلى 128 مليون نسمة، فيما تستهدف حكومة بلاده خفض ذلك الرقم إلى 112 مليوناً.

ووفق بيان للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) فإن أعداد المواليد في 2016، بلغ مليونين و600 ألف و137 مولوداً مقابل مليونين و685 ألفاً و276 مولوداً عـام 2015 بانخفــاض قدره 3.2%.

ونهاية يوليو الماضي، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر شبابي، إن الزيادة السكانية في بلاده تمثل "تحدياً لا يقل خطورة عن تحدي مواجهة الإرهاب"، داعياً إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد للأسرة الواحدة.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج، في أبريل الماضي، 100 مليون نسمة، وفق تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

مكة المكرمة