ممول أمريكياً.. البحرين تعلّق على برنامج شبابي أثار جدلاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dJbnKo

80 فتاة شاركن في البرنامج تتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاماً

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-08-2020 الساعة 21:20

قالت وزارة الشباب البحرينية، السبت، إن برنامج "Women2Women Bahrain"، الذي أثار ضجّة على مواقع التواصل خلال الأيام الأخيرة، لم يتعارض مع أخلاقيات المجتمع البحريني ولم يتطرق إلى أي موضوع ينافي آداب البلاد وأخلاقياتها.

ونقلت صحيفة "أخبار الخليج" المحلية عن الوزارة، أن البرنامج جرى تنظيمه بالتعاون مع السفارة الأمريكية في المنامة في إطار التعاون المشترك للارتقاء بالقطاع الشبابي البحريني وتسليط الضوء على إنجازاته على مستوى الذكور والإناث.

ولفتت الوزارة إلى أن البرنامج ضمَّ مجموعة من الشابات البحرينيات في الفئة العمرية بين 15 و18 عاماً، وقالت إنه تجربة فريدة للتعلّم الافتراضي واكتساب مهارات جديدة بالنسبة للنساء.

كما لفتت إلى أن البرنامج يعتبر فرصة لتعلّم خبرات ومهارات في القيادة والتواصل الفعال وتعزيز الأفكار الإيجابية وطرق تنفيذها، مشيرة إلى أنه تطرق إلى تمكين المرأة من أسباب النجاح في مجالات العمل بالقطاعين العام والخاص والتعليم والتدريب.

وأكدت الوزارة أن المتحدثات في البرنامج مسؤولات بالقطاعين العام والخاص والجامعات، مضيفة أنهن قدَّمن خمسة عروض متنوعة متخصصة في القيادة والتدريب على المهارات والمشروعات وتنفيذ الأفكار وتطبيقها على أرض الواقع.

وشددت على أن جميع العروض الخاصة بالبرنامج والنقاشات التي تمت خلاله مسجلة، وأنها لم تتطرق إلى ما تمت إثارته من شائعات حول طرح البرنامج أفكاراً ونقاشات لا تتوافق مع المجتمع البحريني وأخلاقياته وآدابه.

وعُقد البرنامج افتراضياً بسبب ظروف جائحة كورونا، وامتد من 21 يوليو الماضي حتى 6 أغسطس الجاري، وشاركت فيه 80 فتاة، وتحملت السفارة الأمريكية في البحرين تكاليفه بالكامل.

واتهم نشطاء على مواقع التواصل البرنامج بتعزيز مفاهيم المثلية الجنسية لدى الفتيات، خاصةً أن عنوانه يعني "النساء للنساء".

مكة المكرمة