مقترح بحذف السيف من العلم السعودي يثير جدلاً واسعاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/omBB3Q

المطالب بتعديل العلم اعتبر السيف غير مناسب للعصر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-01-2021 الساعة 10:09

من أين اقتبس العلم المعتمد حالياً؟

من علم الدولة السعودية الأولى.

إلى ماذا يرمز السيف؟

الصرامة في تطبيق العدل.

أشعل مقترح لإزالة رمز السيف من العلم السعودي ضجة واسعة بين المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الكاتب السعودي فهد عامر الأحمدي تغريدة على موقع "تويتر" قال فيها: "أقترح إزالة السيف من علمنا السعودي لعدم مناسبته (أولاً) لعصرنا الحالي، ولعدم تواؤمه (ثانياً) مع قوله تعالى: لَا إِكْرَاهَ فِي الدينِ، و(ثالثاً) لنفي ادعاءات العنف والقتل عن ديننا الحنيف.. علماً أن العلم السعودي تغير ست مرات لم يكن في مرتين منها يحمل سيفاً كما يتضح من الصور".

ولاقت التغريدة جدلاً واسعاً بين النشطاء والمغردين السعوديين على تويتر؛ بين مرحب بالفكرة ورافض لها. 

وقال الأكاديمي سعد ناصر الحسين: "أتفق معك، ربما لو استبدل السيف بالنخلة فقد يكون أجمل، فالنخلة رمز الجزيرة العربية فهي تعني الخير والأمن والاستقرار".

فيما قال مساعد العتيبي: "أتفق معك .. وجود السيف في العلم قد يُنْظَر إليه نظرتين، نظرة إيجابية باعتباره رمزاً للعدل، ومع تغير المشهد الإعلامي وانفتاح العالم على بعضه قد يُنْظَر إليه رمزاً للعنف".

وأضاف: "دع مايريبك إلى مالا يريبك، أرى أن تكون النخلة بديلاً للسيف، النخلة رمز للعطاء والكرم".

في المقابل رد الأكاديمي سعود المصيبيح على المقترح قائلاً: "ممكن السيف لإقامة العدل والحدود والضرب على المفسدين والمجرمين، وهو أيضاً يمثل مظهراً رجولياً في اللبس والعرضة".

من جانبه، قال حسن الزهراني: "السيف يا أستاذ فهد رمز للعدل وحماية البلاد من المعتدين، فقد سئلنا ونحن في البعثة الدراسية قبل عقود من الزمن وكانت إجابتنا أن النخلة رمز للرخاء والسيف رمز للعدل والنظام الذي يحفظ لبلادنا أمنها ورخاءها، وكنت أذكر ذلك في بداية كلماتي العلمية للتعريف ببلادنا المباركة".

بدوره علق عدنان الطريف قائلاً: "كوني متخصصاً في هذا المجال ولدي كتاب (الراية السعودية) وجدت أن المعلومات والصور المرفقة بتغريدتكم من النت ومعظمها للأسف مغلوطة وغير صحيحة، عليك أن تبحث عن فلسفة العلم وما كتب عنه في النظام الأساسي للحكم ورمزية العلم، ومن ثم اقترح كما تشاء".

وعُرف العلم السعودي بأنه مستطيل الشكل، عرضه يساوي ثلثي طوله، ولونه أخضر، ممتد من السارية إلى نهاية العلم تتوسطه الشهادتان (لا إله إلا الله محمد رسول الله) مكتوبة بخط الثُّلُث العربي وسيف مسلول تحتهما موازٍ لهما، تتجه قبضته إلى القسم الأدنى من العلم.

وترسم الشهادتان والسيف باللون الأبيض، ويدل السيف على الصرامة في تطبيق العدل، بينما تدل الشهادة على الحكم بالشريعة الإسلامية للدولة. 

وجاء تصميم العلم الحالي اقتباساً من الراية التي كان يحملها حكام آل سعود حين نشرهم لدعوتهم وتوسيع مناطق نفوذهم إبان الدولة السعودية الأولى (1744 - 1818)، حيث كانت الراية آنذاك خضراء مشغولة من الحرير مكتوباً عليها "لا إله إلا الله"، ثم أعيد استعمالها مع نشوء المملكة مجدداً عام 1932.

مكة المكرمة