مفوضية اللاجئين الأممية ترد على جدل مصير ملايين "أبو فلة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BmYDm8

أبو فلة نجح في جمع 11 مليون دولار بحملة تبرعات لصالح اللاجئين

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-01-2022 الساعة 12:15

- ما الجدل الذي أثير حول التبرعات التي نجح "أبو فلة" بجمعها؟

اعتبر البعض أن جزءاً من هذه التبرعات سيذهب إلى اليوتيوبر الكويتي نفسه والعاملين بمفوضية اللاجئين.

- أين ستذهب التبرعات التي نجح "أبو فلة" بجمعها؟

ستوزع بشكل كامل على اللاجئين والنازحين من خلال مفوضية اللاجئين وبنوك الطعام الإقليمية.

ردت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على الجدل الذي أثير على مواقع التواصل الاجتماعي حول مصير التبرعات التي نجح اليوتيوبر الكويتي حسن سليمان الشهير بـ"أبو فلة" بجمعها، الأسبوع الماضي.

وقالت المفوضية، في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، أمس الجمعة: إن "كامل التبرعات التي نجح أبو فلة بجمعها لصالح العائلات المحتاجة عبر حملة لنجعل شتاءهم أدفأ، سيتم رصدها للاجئين والنازحين والمحتاجين".

وأضافت: "نصفها من خلال برامج المساعدات للمفوضية، والنصف الآخر من خلال شبكة بنوك الطعام الإقليمية".

وكانت المفوضية قد نشرت مقطع فيديو، الخميس الماضي، عبر "تويتر" وثقت فيه حملة أبو فلة التي نجح خلالها بجمع مبلغ 11 مليون دولار لمساعدة العائلات اللاجئة ومساعدتهم بالتغلب على برد الشتاء.

وقالت في تعليقها على الفيديو: إن "نصف هذا المبلغ سيخصص لدعم جهود المفوضية للوصول إلى العائلات اللاجئة والنازحة ومساعدتهم خلال الأشهر القادمة".

وفسر نشطاء ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي التصريح بأن النصف الثاني من المبلغ سيذهب لإدارة المفوضية وموظفيها.

كما قال آخرون إن جزءاً من هذه الأموال سيذهب إلى اليوتيوبر الكويتي "أبو فلة"، و50% منها سيحصل عليه العاملون على توزيع التبرعات.

ولم يعلق "أبو فلة" حتى الساعة على هذا الجدل، لكنه أكد أكثر من مرة في البث المباشر خلال الحملة أن جميع التبرعات ستذهب إلى 100 ألف أسرة لاجئة ونازحة.

وكان "أبو فلة" قد بدأ البث المباشر، مساء 7 يناير الجاري، من غرفة زجاجية بمدينة دبي، متعهداً بعدم الخروج منها حتى اكتمال المبلغ المطلوب والبالغ 10 ملايين دولار، تحقيقاً لهدف المبادرة التي جرت في إطار شراكة بين جهات دولية بينها "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين"، و"شبكة بنوك الطعام الإقليمية".

ونجح "أبو فلة" في جمع نحو 11 مليون دولار، وذلك خلال 11 يوماً من وجوده في الغرفة الزجاجية.