مع قرب تأسيس "وزارة السعادة".. 6 حالات انتحار في مصر بيومين

الاكتئاب والشهادة الثانوية والديون
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GazeJY

وضع المصريين الاقتصادي سيئ للغاية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-07-2019 الساعة 18:52

ارتفعت حالات الانتحار بشكل كبير في الآونة الأخيرة بمصر، مع انتشار حالات الضغط النفسي والاكتئاب بسبب الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السيئة للغاية، رغم إعلان السلطات المصرية عن قرب تأسيس وزارة للسعادة.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية، اليوم الاثنين، أن عدة أنباء انتحار نقلها الإعلام المصري، وصلت إلى ست حالات في البلاد خلال يومين فقط.

وقال موقع "الوفد" المصري: إن "صاحب محل أنهى حياته بإطلاق النار على نفسه داخل شقته بسبب مروره بأزمة مالية بمنطقة عين شمس بالعاصمة القاهرة".

وأضاف الموقع: إنّ "البداية كانت بتلقي قسم شرطة عين شمس بلاغاً بانتحار مالك محل داخل شقته، وبانتقال رجال المباحث لمكان الواقعة، تبين من التحريات والتحقيقات، أن المتوفى كان يمر بأزمة مالية وتراكم للديون عليه، ويوم الحادث اتصل هاتفياً بزوجته وأوصاها برعاية أولادهما ثم أطلق النار على نفسه وانتحر".

كما أقدم شاب على الانتحار بشنق نفسه بحبل داخل منزله بقرية كفر بلمشط بمركز منوف في محافظة المنوفية، احتجاجاً على معاملة والده له، وكتب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشوراً قال فيه إنه لجأ إلى الانتحار بسبب سوء معاملة والده له، مطالباً أصدقائه بمسامحته، بحسب المصدر ذاته.

وأشار الموقع إلى أنّ الشاب البالغ من العمر 22 عاماً، حرص على تصوير لحظة الانتحار بتطبيق البث المباشر، حيث شغل أغاني وأشعل سيجارة، ثم صعد على كرسي وشنق نفسه بحبل لفه حول رقبته حتى فارق الحياة.

من جانب آخر، أحال وكيل نيابة طوخ جثة ربة منزل للطب الشرعي لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك، حيث أقدمت المجني عليها على الانتحار داخل مسكنها الكائن بإحدى قرى طوخ، ذلك بعد طلاقها عقب زواج كرهاً عنها وإصابتها باكتئاب، وفق الموقع.

وبين الموقع أنّ "مأمور مركز شرطة طوخ تلقى بلاغاً يفيد بإنتحار "م.ح" (22 سنة) وهي ربة منزل داخل شقتها بإحدى قرى المركز، وانتقلت على الفور الأجهزة الأمنية وسيارة الإسعاف نحو البيت".

ولفت الموقع أنه تبين من المعاينة انتحار ربة منزل داخل غرفتها بالمنزل، في حين كشفت التحقيقات الأولية بعد سؤال والدها أن المتوفاة تزوجت من أحد الاشخاص كرهاً عنها لمدة 6 شهور ثم طلقت منه بسبب خلافاتهما المستمرة، وبعدها أصيبت بحالة من الاكتئاب كانت تعالج منها، حتى قررت التخلص من حياتها بالانتحار.

في الوقت الذي تلقى مدير أمن الشرقية، بحسب الموقع، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مركز مشتول السوق، بقيام شاب في العقد الثالث من العمر بالانتحار شنقاً داخل ورشة عمله، لمروره بأزمة نفسية.

وفي القليوبية قام شاب يبلغ من العمر  25 عاماً وهو سائق "توك توك" بالانتحار شنقاً داخل شقته، حيث كان يعاني منذ فترة من حالة اكتئاب حادة.

كما أورد الموقع قصة تخلص طالب بالثانوية العامة، من حياته، بعد رسوبه في امتحانات الثانوية العامة، بطلق ناري من طبنجة والده المرخصة بناحية المؤانسة التابعة لقرية سنجها بكفر صقر بالشرقية.

وتعرضت الحكومة المصرية مؤخراً لموجة من السخرية والاستهزاء، حين كشف مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، طارق الرفاعي، عن نية بلاده إنشاء وزارة لـ"السعادة"، في ظل ارتفاع متواصل بأسعار السلع الأساسية وانتشار البطالة والفقر وتزايد حالات القمع في البلاد.

مكة المكرمة