مصر تغلق مكتب "الغارديان" غير الموجود على أراضيها!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x87XrE

غضبت السلطات المصرية من تقرير للصحيفة يتحدث عن انتشار "كورونا" في البلاد

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 16:33

هاجمت السلطات المصرية صحيفتي "الغارديان" البريطانية، و"نيويورك تايمز" الأمريكية؛ بعد كشفهما تسجيل 19 ألف إصابة بفيروس "كورونا المستجد" في مصر وفقاً لدراسة طبية كندية.

كذلك، قررت هيئة الاستعلامات في مصر، اليوم الأربعاء، إغلاق مكتب صحيفة "الغارديان" البريطانية وسحب اعتماده؛ "لعدم التزامها القواعد المهنية في تقرير نشرته عن فيروس كورونا"، في حين أكدت الصحيفة البريطانية أنه لا يوجد لها مكتب أصلاً في القاهرة!

كما وجهت الهيئة المسؤولة عن الإعلام الأجنبي في مصر، إنذاراً أخيراً إلى مراسل صحيفة "نيويورك تايمز" في القاهرة "بالرجوع إلى المصادر الرسمية في الأخبار التي تُبث عن مصر والتزام القواعد المهنية".

وكانت صحيفة "الغارديان" نشرت دراسة كندية أجراها مختصون في الأمراض المعدية من جامعة تورونتو الكندية، تؤكد أن "عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر هو على الأرجح أعلى بكثير مما أعلنته السلطات الرسمية".

وقدَّرت الدراسة أن عدد المصابين بالفيروس في مصر قد يبلغ 19 ألفاً، وفقاً لبيانات رسمية عن حركة السفر ومعدل المصابين الذين غادروا مصر خلال الأيام الأخيرة.

وبعد نشر الدراسة قالت هيئة الاستعلامات المصرية: إن "الصحيفتين لم تلتزما القواعد المهنية في الأخبار التي تم بثها عن موضوع فيروس كورونا بمصر، حيث اعتمدتا على مصادر غير موثوقة، ولم تتواصلا مع المصادر الرسمية الموثوقة والجهات المخولة".

ووصفت الهيئة ما حدث بأنه "تعمُّد لنشر أخبار مضللة ومغلوطة للإساءة إلى مصر بكل السبل، وهو ما تكرر مراراً من الصحيفتين، خاصةً الغارديان".

وحسب الدراسة الكندية، فإن 97 أجنبياً ممن زاروا مصر منذ منتصف فبراير الماضي، ظهرت عليهم أعراض الفيروس، أو أثبتت التحاليل المختبرية إصابتهم به.

وأوضحت أن معظم هؤلاء السياح قضوا بعض الوقت على متن بواخر في نهر النيل، يُعتقد أنها مصدر انتشار الفيروس في مدينة الأقصر السياحية جنوبي مصر.

كذلك، أكدت صحيفة "الغارديان" في خطاب خاص إلى صحيفة "القبس" الكويتية في إطار شراكة صناعة المحتوى بين الصحيفتين، أن الأرقام التي أعلنت عنها الصحيفة والمتعلقة بمرضى فيروس كورونا في مصر، أجراها خبراء أمراض معدية موثوقون.

 وقالت الصحيفة: "نحن نأسف للتقارير الواردة من مصر بشأن الحظر المزعوم لجريدة الغارديان أو مراسلها".

وأوضحت أنها عرضت على الحكومة المصرية "فرصة للتعليق والرد على تقاريرنا بالطريقة العادية".

يشار إلى أن السلطات المصرية أعلنت عن إصابة 196 مصاباً بفيروس "كورونا المستجد"، ووفاة حالتين.

وظهر "كورونا" بالصين أول مرة، في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي، وينتشر الفيروس اليوم في عديد من دول العالم، إلا أن أكثر الوفيات وحالات الإصابة الناجمة عنه موجودة بالصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

مكة المكرمة