مصر تعلن التقاط إشارات أحد صندوقي طائرتها المنكوبة

جانب من عمليات البحث الجارية عن حطام الطائرة

جانب من عمليات البحث الجارية عن حطام الطائرة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-06-2016 الساعة 16:21


أعلنت شركة مصر للطيران أن أجهزة الرصد الخاصة بإحدى السفن الفرنسية، العاملة في نطاق البحث عن حطام الطائرة التي سقطت في البحر المتوسط منتصف الشهر الماضي، التقطت إشارات من قاع البحر بمنطقة البحث يرجح أنها من أحد صندوقي المعلومات الخاص بالطائرة المنكوبة.

وأوضحت الشركة، في بيان، أن فرق البحث تكثف جهودها حالياً لتحديد مكان الصندوقين تمهيداً لانتشالهما بواسطة إحدى السفن الدولية المتخصصة بهذا الأمر، والتي من المقرر أن تصل إلى المنطقة في غضون أسبوع.

وكانت الطائرة من طراز "إيرباص 320A" قد سقطت في البحر المتوسط في 19 من شهر مايو/ أيار الماضي وعلى متنها 66 شخصاً بعد دخولها المجال الجوي المصري خلال رحلتها من مطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية باريس إلى مطار القاهر الدولي.

ووفقاً للخبراء فإن الصندوقين الأسودين للطائرة من المفترض أنهما يرسلان إشارات عبر الأقمار الصناعية لمدة 30 يوماً فقط لتوضيح مكان وجودهما.

وقبل أسبوع أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية، الاستعانة بشركة ديب أوشن سيرش (Deep Ocean Search)، في عمليات البحث عن صندوقي الطائرة.

وتمتلك شركة مصر للطيران أسطولاً مكوناً من 57 طائرة من صنع شركتي إيرباص وبوينغ، منها 15 طائرة إيرباص 320 مماثلة للطائرة المحطمة.

وكان آخر حادث تتعرض له طائرة تابعة للشركة المصرية قد وقع في مايو/أيار 2002، عندما تحطمت طائرة من طراز بوينغ 737 لدى محاولتها الهبوط في مطار قرطاج في تونس وأسفر الحادث عن مقتل 14 شخصاً.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 1999، تحطمت طائرة تابعة للشركة من طراز بوينغ 767 في المحيط الأطلسي وقتل في الحادث 217 شخصاً.

مكة المكرمة