مسلم يجلب الدفء والطعام لمشردي شيكاغو في لياليها الباردة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LvR7b1

خليل دمير، مدير مؤسسة الزكاة الأمريكية

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-02-2019 الساعة 16:59

لم يمنع البرد القارس وانخفاض درجات الحرارة التي وصلت إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر، المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة الأمريكية خليل دمير (59 عاماً)، من النزول إلى الشوارع وتوزيع المساعدات على المشردين.

ووزع دمير، برفقة 20 من موظفي مؤسسته، البطانيات والمعاطف والقفازات والجوارب والقبعات وحفاضات الكبار على المحتاجين بالشوارع، حين قادته الصدفة إلى مكتبة عامة يلجأ إليها المشردون في أثناء النهار؛ هرباً من البرد.

وقال دمير لوكالة "الأناضول" التركية: "لا نطمح إلى أي مكاسب دنيوية.. نحن نسعى من منطلق واجب المسلم فيما يتعلق بمساعدة الجوعى والمشردين بغضّ النظر عن وِجهات نظرهم أو دياناتهم".

وأضاف: "في هذا البلد الذي يمثل المسلمون فيه أقلية عددية، وفي ظل تنامي الاتجاهات المعادية للمسلمين، تحظى مثل هذه الأنشطة بأهمية متزايدة".

وأوضح دمير، الذي ينحدر من ولاية شانلي أورفه (جنوب شرقي تركيا)، أن هناك لحظة فارقة أثَّرت فيه في أثناء مشوار مؤسسته الخيرية.

وأشار إلى أنه في أثناء طريقه إلى المؤسسة برفقة عدد من الموظفين، توقف بشكل غير مخطط له في إحدى مكتبات المدينة، ووجد أمينة المكتبة تفرز قائمة بأرقام على الطاولة.

وبين أن أمينة المكتبة شعرت بسعادة غامرة، عندما علمت أنه من مؤسسة تقدِّم مساعدات.

ولفت إلى أن المرأة التي تُدعى ألفيرا أبلغته أنها كانت تبحث عن مؤسسة يمكنها أن تساعد نحو 12 مشرداً يترددون على المكتبة يومياً ويقيمون بها حتى موعد الإغلاق يومياً، ولا يوجد طعام لهم.

واستطرد قائلاً: "اصطحبنا المشردين، برفقة عدد من الزملاء، إلى مقر المؤسسة، ووفرنا لهم السكن والاحتياجات اللازمة".

وتأسست مؤسسة الزكاة الأمريكية في عام 2001، وهي منظمة خيرية إسلامية مستقلة، تساعد المجتمعات المحتاجة في الداخل والخارج.

مكة المكرمة