مستشفى أنشأته قطر يُعيد السمع لطفلة غزية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7darRQ

الطفلة سما بعد أن استعادت سمعها

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-06-2021 الساعة 18:21
- ممَّ كانت تعاني الطفلة؟

فقدت السمع في عامها الأول.

- من أجرى للطفلة عملية زراعة قوقعة؟

وفد طبي قطري برئاسة د. خالد عبد الهادي، في عام 2018.

كشفت والدة طفلة عن تمكن مختصين في مستشفى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية بقطاع غزة من إعادة السمع لطفلتها التي تبلغ من العمر 4 سنوات.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الشرق" القطرية، الجمعة، قالت والدة الطفلة "سما" إنها اكتشفت فقدان طفلتها للسمع في عامها الأول بعدما توقفت ابنتها فجأة عن التفاعل معها والاستجابة للأصوات القريبة جداً منها.

وأضافت أن نتائج تخطيط السمع أظهرت وجود التهابات شديدة في الأذن تبين أنها تعرضت لها في الأشهر الأولى من عمرها، ما أدى إلى فقدانها للسمع.

وأشارت إلى أن ابنتها لم تستجب لتجربة الأطباء في مستشفى حمد باستخدام السماعات الطبية للوقوف على حجم المشكلة الصحية؛ وذلك لفقدانها السمع بشكل كبير.

وأوضحت أن الأطباء قرروا بعدها "إجراء عملية زراعة قوقعة، والتي تمت على أيدي الوفد الطبي القطري برئاسة د. خالد عبد الهادي، في عام 2018".

وأفادت أم سما التي تتلقى ابنتها تدريبات سمعية ولفظية لتنمية وتطوير مهارات الاستماع واللغة لديها، بأن ابنتها تتفاعل الآن مع إخوتها وأقاربها، كما أنها تعبر عن احتياجاتها دون عائق، ما ساهم بحسب قولها في إدخال السرور على العائلة بعد رحلة صعبة تكللت بالنجاح.

ويعتبر مستشفى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية من أكبر مشافي التأهيل في قطاع غزة لخدمة ذوي الإعاقات الحركية والإداركية والسمعية.

وجاء إنشاء المستشفى ضمن منحة مالية قدمتها دولة قطر لقطاع غزة في العام 2012، بقيمة 407 ملايين دولار، وشملت مشاريع عديدة؛ أبرزها: بناء حي سكني، وتعبيد طرقات رئيسية تصل مدن وقرى القطاع بعضها ببعض.