مسؤول إيراني: 97% من البلاد تعاني الجفاف

الفساد وانعدام الرؤية الصائبة من أسباب الجفاف

الفساد وانعدام الرؤية الصائبة من أسباب الجفاف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-03-2018 الساعة 09:07


كشف مسؤول بالأرصاد الجوية الإيرانية أن 97% من مساحة بلاده تعاني مشكلة الجفاف.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، مساء أمس (الأربعاء)، عن رئيس مركز مكافحة الجفاف وإدارة الأزمات في الأرصاد الجوية الإيرانية، شاهرخ فاتح، قوله: إن "97% من مساحة البلاد تعاني الجفاف"، مؤكداً أن "هذه المشكلة موجودة في المناطق كافة".

وأوضح أن "الجفاف انتشر في أنحاء البلاد كافة؛ ومنها محافظات خوزستان، وعلام، وبوشهر، وكهكيلويه، وبوير أحمد، وفارس، وسيستان، وبلوشستان، وخراسان الجنوبية، وخراسان الشمالية، وخراسان رضوي، ومركزي، وزنجان".

وأضاف فاتح: "ليس هناك إمكانية لمكافحة هذه المشكلة، ولكن يمكن تخفيفها بالترشيد في استهلاك المياه".

اقرأ أيضاً:

ناشينال إنتيرست: إيران وإسرائيل تسيران نحو الحرب بحلول 2019

تجدر الإشارة إلى أن عقوداً من إساءة استخدام مصادر المياه بإيران أدت إلى أزمة شح كبيرة في المياه العذبة، وقد ساعدت على تعميقها عوامل أخرى، مثل الجفاف وارتفاع درجات الحرارة.

وشحُّ المياه مشكلة يشعر بها معظم سكان إيران، وكانت من بين العوامل التي أدت إلى موجة الاحتجاجات ضد النظام، بحسب ما ذكره الباحث أمير توماج في مقال نشرته مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، التابعة للكونغرس الأمريكي.

وأضاف توماج أن "سياسات الحكومات الإيرانية المتعاقبة أدت، بشكل منهجي، إلى الإسراف في استخدام المياه، إضافة إلى عوامل أخرى؛ مثل: الفساد، وانعدام الرؤية الصائبة، وبناء الحرس الثوري السدود من دون عوائق، وعدم كفاية الهياكل الأولية لتوزيع المياه، والمشاريع الزراعية غير المجدية، وتدني نوعية المياه".

مكة المكرمة