مرح ورقص وزفاف ومشاهير.. الاحتجاجات تعكس روح اللبنانيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WpKRBA

الانتقادات الساخرة للحكومة كانت من ميزات احتجاجات لبنان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-10-2019 الساعة 17:30

أكثر ما يميز الاحتجاجات التي يشهدها لبنان منذ أيام أنها تشبه شعب لبنان المحب للحياة والحرية والمرح؛ إذ شهدت حفلات موسيقية وعزفاً ورقصات شعبية ومشاهد عديدة أخرى يؤكد من خلالها اللبنانيون أن للمظاهرات مشاهد أخرى تكشف عنها ثقافة المجتمع وطريقة تفكيره.

هذا ما تبين من خلال توثيق اللبنانيين لاحتجاجاتهم التي انطلقت الخميس (17 أكتوبر الجاري)، نتيجة فرض الحكومة الضرائب على خدمة "واتساب"، لتتحول المطالب لاحقاً إلى "إسقاط النظام"، على الرغم من إعلان حكومة بيروت التراجع عن قرار ضريبة "واتساب".

وتعتبر طريقة حرق الإطارات في شوارع المدن واحدة من أساليب الاحتجاج التي يفتعلها متظاهرون في عديد من البلدان، وهو ما كان حاضراً في احتجاجات اللبنانيين، لكنهم على الرغم من هذا كانوا مختلفين؛ إذ أضافوا المرح إلى هذه الطريقة، التي تعد مضرة للبيئة وللإنسان.

 

رأت فتيات في احتراق الإطارات الذي ينجم عنه دخان أسود كثيف يملأ الأجواء مشهداً قد لا يرينه مستقبلاً، ونظراً لتميزه فهو يستحق-من وجهة نظرهن- أن يوثقنه بصور فوتوغرافية.

التراث الشعبي من خلال الدبكة اللبنانية المعروفة التي يعتز بها اللبنانيون كانت حاضرة في شوارع المدن المحتجة، الأكثر لفتاً للانتباه مشاركة الفتيات اللبنانيات في هذه الرقصة التراثية، بأداء أثار الإعجاب.

الأساليب المرحة المعتادة التي عُرف بها اللبنانيون متعددة ومختلفة الصور، وأثبتوا أنهم لا يتركون فرصة إلا ويضعون بصمة المرح فيها، كذلك المقطع المصور الذي انتشر بكثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويوثق تعرض مراسلة تلفزيونية لمزاح من قبل متظاهرين.

 

من بين المشاهد المثيرة للإعجاب كانت إشهار خطبة شاب لفتاة، وزواج عرسان أيضاً، وهي مشاهد حظيت بتفاعل واسع من قبل الحاضرين في موقع التظاهرات، فضلاً عن تفاعل واسع آخر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للنساء المسنات اللبنانيات كان دور أيضاً، ومن بين المشاهد التي نالت تداولاً كبيراً على مواقع التواصل، مقطع فيديو لسيدة تقبل على حاجز أمني يقف خلفه جنود للجيش اللبناني يمنع المتظاهرين من المرور، وتنصحهم بأن يوالوا الشعب لا الحكومة، لينتهي حديثها بوضع جندي قبلة على رأسها، فتعلو صرخات الإعجاب من المتظاهرين.

عدد من الألعاب مارسها المتظاهرون اللبنانيون في أثناء المظاهرات، في حين تشتعل الإطارات بقربهم، وكانت تلك مشاهد قد نالت الإعجاب على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك لغرابتها، وفي دلالة على سلمية المظاهرات.

لا حصر للصور المثيرة للإعجاب التي وثقتها احتجاجات لبنان، وما أثبت تميزها انتشارها على مستوى واسع عبر مواقع التواصل في مختلف البلدان العربية، كثيرون رأوها تعبر عن ثقافة التظاهر والتعبير عن رفض الشعب للحكومة بأساليب مختلفة غير مألوفة.

حضور بارز كان لمشاهير لبنان في التظاهرات، فقد شارك الإعلامي المعروف نيشان في المظاهرة، ووثق مشاركته بفيديو نشره على حسابه بموقع التدوينات القصيرة تويتر، معلقاً عليه: "الآن"، وعلق على فيديو آخر قائلاً: "بدنا نعيش بكرامة".

وشارك العديد من الفنانين والفنانات عبر حساباتهم على مواقع التواصل للتعبير على وقوفهم مع شعبهم في التظاهرات.  

 

ولعل الإعجاب هو ما يختم به من يتابع مظاهرات لبنان عند انتهاء يوم التظاهر؛ فالمتظاهرون ينظفون شوارعهم بعد خلوها من المتظاهرين.

 

 

مكة المكرمة