ما قصة "الذوق العام" الذي شغل السعوديين؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmVxr1

أبدى مغردون اعتراضهم على القانون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-05-2019 الساعة 14:21

أعلنت السعودية، أمس السبت، البدء بتطبيق نظام "الذوق العام"، الذي تسبب في إثارة الجدل بأوساط السعوديين، وتعرض لانتقادات وسخرية، في ظل حالة انفتاح غير مسبوقة تعيشها البلاد.

وقالت المملكة إنها ستفرض غرامة مالية قدرها 5 آلاف ريال (1400 دولار أمريكي)، على مخالفي "الذوق العام" في البلاد، الذي كان مجلس الشورى السعودي صادق عليه في التاسع من أبريل الماضي، ومكون من 10 بنود.

ما هو قانون "الذوق العام"؟

عرّف القانون "الذوق العام" بأنه "مجموعة سلوكيات تعبر عن قيم المجتمع ومبادئه وهويته".

وقالت السلطات السعودية: إنه "يرمي إلى المحافظة على قيم وعادات المجتمع السعودي، ومراعاة خصوصيات الناس، ومعاقبة كل من يتلفظ أو يقوم بفعل يضر أو يخيف مرتادي الأماكن العامة".

ويحظر "الكتابة أو الرسم على الجدران أو وسائل النقل إذا لم يكن مرخصاً بذلك من الجهة المعنية".

كما يعاقب كل من "يرتدي زياً غير محتشم (الشورت) أو لباساً عليه صور أو رموز أو عبارات تسيء إلى الذوق العام".

وقد يواجه مخالفو هذا القانون غرامة مالية قدرها 5 آلاف ريال، على أن تتغلظ العقوبة على المخالف في حال تكررها في العام نفسه.

ويأتي القرار في وقت تشهد فيه البلاد انفتاحاً وإباحة لكثير ممَّا كان محرماً في المملكة، كالحفلات المختلطة والصاخبة والموسيقى في المطاعم، وتحجيم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

فرض للنظام أم تقييد للحريات؟

وتباينت آراء السعوديين حول تطبيق القانون الجديد، بالانتقاد وبالسخرية أحياناً والخوف أحياناً أخرى.

وأبدى ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي من بينها "تويتر"، اعتراضهم على القانون كحال مغرد وصف ذلك القرار بـ"المبهم والفضفاض".

وتساءل المغرد عيسى العباد قائلاً: "#الذوق_العام النظام مبهم جداً وغير واضح ولا يوجد له مرجعية ولا مقياس محدد، التسرع بتطبيقة غلط، كان الأجدر صنع محتوى خاص عن الذوق العام وبعدة لغات لنا ولمن يدخل السعودية".

واعتبر البعض الآخر أن القانون الجديد "يحد من الحريات الفردية ويتعارض مع رؤية 2030" التي أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ومن بينهم المغرد عبد العزيز الفاير الذي علق قائلاً: "الشعب يحتاج إلى ثقافة أكثر من اتباع قوانين، قرار غريب في ظل رؤية 2030".

ويتابع المغرد السيد صالح فدون: "الله يستر من كل شخص له صلاحية ويستعمل لائحة #الذوق_العام على كيفه و مزاجه!!"، في حين كتب المغرد فهد الشمري، قائلاً: "وهل من الذوق العام إرغامنا على سماع الموسيقى أثناء التسوق؟".

كما لجأ مغردون آخرون إلى النكات والصور المركبة للتعليق على القانون .

واشتكى مغردون ذكور من "تحيز القرار"، وطالبوا بفرض قوانين أكثر صرامة على أزياء النساء.

وكتب مشاري الغامدي: "يعني حتى الملابس تتحكمون فيها؟!، الشورت وش الغلط فيه مع درجة حرارة الرياض 50 بالصيف.. عموماً ضيقوا على الشباب أكثر ويبقى المطار الدولي الوجهة الأكثر أمناً وراحة لنا وانسوا فكرة السياحة الداخلية تماماً".

وانتشر بشكل كبير هاشتاغ "#الشورت_لايخدش_الذوق_العام"، وكتب أحدهم ساخراً في صفحته بقوله: "يالله بوسلمان 5000 ادفعها النظام نظام"، مرفقاً صورة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان مرتدياً "سروال قصير".

وسبق أن ذكرت مواقع صحفية سعودية بأن بنود القانون الجديد ستشمل "منع لبس السراويل القصيرة".

مكة المكرمة