"ليس من إصدارنا".. نفي رسمي كويتي حول المصحف المجتزأ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2Xyjjz

الهيئة شددت على الحصول على إذن منها قبل طباعة المصحف الشريف

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-05-2021 الساعة 19:35
- ماذا قالت هيئة طباعة القرآن في الكويت بشأن المصحف؟

إنها لم تطبعه ولم تأذن بإصداره، واتخذت الإجراءات اللازمة حياله.

- ما قصة المصحف "المجتزأ" في الكويت؟

مصحف جرى تداوله من دون سورة النساء، وقد تمت إحالة الواقعة للنيابة.

قالت "الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم" في الكويت، السبت، إن المصحف المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي من دون سورة النساء "ليس من إصدارها"، مؤكدة أنها لم تراجعه ولم تأذن بطباعته أو تداوله.

وأكد المتحدث باسم الهيئة مبارك الحيان، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (كونا)، أن الهيئة لم تأذن بطباعة هذا المصحف، وأنها أحالت الواقعة للنيابة العامة فور تداولها.

وأكد الحيان حرص الهيئة على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية من أجل الوصول إلى من أصدر المصحف دون الحصول على تصريح وإذن من الهيئة.

وشدد على ضرورة التزام دور النشر والمطابع والمكتبات بالقانون رقم 10 لسنة 2011، الذي ينص على ضرورة الحصول على إذن مسبق من الهيئة لطباعة المصحف الشريف أو بيعه وتداوله.

وأثيرت القضية عقب توثيق أحد المواطنين للنسخة الناقصة، حيث قال في مقطع فيديو سُمع فيه صوته فقط: إن "المصحف ناقص من الأصل وغير مكتمل، ولا يوجد أي آثار لقطع الأوراق منه".

وتساءل المواطن عن دور وزارة الأوقاف بالسماح بإدخال هذه المصاحف، وعدم التدقيق عليها، لخطورة ذلك، محذراً من التحريف في كتاب الله عز وجل.

وكانت الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم في وزارة الأوقاف الكويتية قد أحالت الواقعة إلى النيابة العامة؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق مَن يتداولها ومَن قام بطباعتها أو نشرها.

مكة المكرمة