لمواجهة كورونا.. جامعة الكويت تخرّج طلبة الطب والصيدلة

الكوادر المتخرجة ستدخل ميدان العمل فوراً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 30-03-2020 الساعة 17:00

أعلن مسؤول في جامعة الكويت أن وزارة التربية والتعليم العالي وافقت على تخريج طلبة السنة النهائية في كليات مركز العلوم الطبية في ظل التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية، نقلاً عن عادل الحنيان، نائب مدير جامعة الكويت لمركز العلوم الطبية، موافقة وزير التربية والتعليم العالي، سعود الحربي، على تخريج دفعة السنة النهائية للأفرع الطبية.

وأضاف الحنيان أن "تخريج هذه الدفعة يأتي لتعزيز الكوادر الطبية في البلاد في مواجهة فيروس كورونا، خاصة أن هذه الكوادر ستدخل ميدان العمل".

وأشار إلى أن عدد الخريجين يفوق 150 خريجاً وخريجة من مختلف كليات المركز، منهم نحو 116 طبيباً وطبيبة من كلية الطب إلى جانب طلبة الكليات الأخرى كالصيدلة وطب الأسنان.

ولفت إلى أن هذه الخطوة جاءت باقتراح من مركز العلوم الطبية، وقوبل الاقتراح بترحيب من قيادات وزارة الصحة، خاصة أن الوزارة بحاجة إلى الكوادر الطبية بمختلف تخصصاتها.

وأردف أن الكويت تعتبر من الدول القلة في العالم التي تنبهت لأهمية هذه الخطوة، بعد إيطاليا التي خرجت طلبة الطب في السنة النهائية لتعزيز ميدانها الطبي.

ولفت إلى أن هؤلاء الطلبة أتموا الجزء الأعظم من متطلبات التخرج خلال سنوات دراستهم وأنهوا دراساتهم النظرية، مضيفاً أن التنسيق جار مع عمادة القبول والتسجيل لإتمام تخريجهم.

وبيّن الحنيان أن خريجي الكليات الطبية بجامعة الكويت مؤهلون لدخول الميدان الطبي فوراً؛ لكونهم تدربوا في المستشفيات المحلية وعلى دراية بكيفية العمل الطبي الميداني في البلاد.

وبلغ عدد مصابي فيروس كورونا في الكويت، حتى الاثنين، نحو 266 شخصاً، فيما وصل عدد حالات الشفاء إلى 72 حالة، وفق أرقام رسمية.

وزاد انتشار "كورونا" بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة