"لا نية لفرضه حالياً".. الكويت تبقي خيار الحظر المناطقي قائماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3M3ap

الأحد المقبل سيمنع دخول غير المطعمين للمجمعات التجارية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-06-2021 الساعة 17:04
- هل بالإمكان فرض الحظر المناطقي؟

في حال وجود ضرورة لذلك سيتم إغلاق مناطق بعينها لفترة محدودة تنتهي بتطعيم قاطنيها.

- كيف ستتم مراقبة دخول المطعمين فقط إلى المجمعات الكبرى؟

من خلال توزيع رجال من شرطة الأمن العام داخل غرف المراقبة وجولات دورية.

أعلن وكيل وزارة الداخلية الكويتية اللواء فراج الزعبي، أنه لا نية في الوقت الحالي لفرض الحظر المناطقي، مشيراً إلى أن إغلاق المناطق سينفذ في حال دعت الحاجة لذلك.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الأنباء" المحلية، الجمعة، قال اللواء الزعبي: "لا توجد توجهات بفرض حظر مناطقي، ولم يطرح هذا الحظر وكذلك الحظر الجزئي حتى الآن".

وأضاف: "في حال وجود ضرورة لذلك سيتم إغلاق مناطق بعينها لفترة محدودة يتم خلالها تطعيم جميع قاطنيها، ومن ثم فتحها فور الانتهاء من هذه الخطوة".

وكان وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي أصدر مؤخراً توجيهات وتعليمات تدخل حيز التنفيد يوم الأحد القادم، تتضمن توزيع رجال من شرطة الأمن العام على 10 مجمعات كبرى؛ للتأكد من دخول المطعمين وعدم السماح لغيرهم بالدخول، داعياً جميع المواطنين إلى الالتزام بالقرارات والاشتراطات الصحية.

وكشف اللواء الزعبي عن خطة لمتابعة المجمعات الصغيرة تتمثل في القيام بجولات دورية عليها، وحال اكتشاف أي تجاوز أو دخول غير مطعمين بها سيرفع تقرير بشأنها تمهيداً لإصدار قرار إداري بإغلاقها.

كما سيخصص ضباط أيضاً للوجود في غرف مراقبة تلك المجمعات الصغرى للوقوف على مدى التزام حراس البوابات بإدخال المسموح لهم فقط، مشيراً إلى أنه جرى إبلاغ جميع مديري الأمن بتلك التكليفات وتنفيذها بكل دقة وحزم وصرامة.

وأكد وكيل قطاع الأمن وجود تنسيق كامل مع كل الجهات العاملة على تطبيق قرارات مجلس الوزراء؛ مثل بلدية الكويت، ووزارة التجارة، وإدارة المجمعات التي سوف ينتشر رجالها داخل المجمعات، محذراً من أن أي تجاوز الضوابط سيعرض مرتكبه إلى إجراءت قانونية.

وحول خطورة التجمعات الخاصة باعتبارها تزيد من معدلات الإصابة بفيروس كورونا قال اللواء الزعبي: "الآن نتعامل مع حالات ونكتفي بتعهدات، لكن في المرحلة اللاحقة سوف نحيل ذلك إلى الجهات المختصة ولن نكتفي بتعهد"، مؤكداً أن تعليمات وزير الداخلية تدعو إلى تطبيق القانون مع مراعاة الجوانب الإنسانية.

وتسعى الحكومة الكويتية لتطعيم 70% من السكان بحلول نهاية العام الجاري، وقد تجاوز مجموع من تلقوا اللقاح حاجز المليوني شخص منذ بدء حملة التطعيم، أواخر العام الماضي.

وأعلن مجلس الوزراء، الخميس الماضي (17 يونيو الجاري)، أنه سيمنع غير المحصنين من السفر للخارج ومن دخول المطاعم والملاهي داخل البلاد، بدءاً من أغسطس المقبل.

وفي فبراير الماضي، حظرت الكويت دخول المسافرين من غير المواطنين إلى البلاد في إطار جهود الدولة لمكافحة تفشي الوباء.

وبحسب البيانات الرسمية، بلغ مجموع الإصابات في الكويت منذ ظهور الوباء 346 ألفاً و560 حالة مؤكدة، من بينها 326 ألفاً و102 متعافين، فيما بلغ إجمالي الوفيات 1903 حالات.

مكة المكرمة