لأول مرة.. السعودية تطلق اسم مواطنة على مستشفى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DM3nbQ

المشفى مجهز بأحدث الأجهزة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-07-2020 الساعة 17:19

- ما سبب إطلاق اسم امرأة على المستشفى؟

تقديراً لخدمتها في التمريض ووفاتها بفيروس كورونا خلال عملها في رعاية المصابين بأحد المحاجر الصحية في البلاد.

- ما أهم ميزات المستشفى؟

نفذ خلال 59 يوماً فقط، وتبلغ سعته السريرية 100 سرير، وجرى تجهيزه بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية.

أطلقت المملكة العربية السعودية اسم امرأة على مشفى جديد بالمملكة، في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ البلاد.

ودشن أمير منطقة المدينة المنورة، فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، افتتاح المستشفى الجديد، مساء أمس الأربعاء، وإطلاق اسم الممرضة نجود الخيبري عليه؛ بعد وفاتها المؤثرة بفيروس كورونا خلال عملها في رعاية المصابين بأحد المحاجر الصحية في البلاد.

وقال وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، عقب افتتاح المستشفى، إن إطلاق اسم الخيبري عليه يشكل "تقديراً لما قامت به لخدمة المرضى وعرفاناً لجهود الممارسين الصحيين".

بدوره قال نائب وزير الصحة فهد الجلاجل في تعليق على القرار: "الوطن لا ينسى تضحيات أبطال الصحة".

وأشار إلى أن الممرضة نجود الخيبري "أحد الممارسين الصحيين التي عملت في الميدان، وخدمت المدينة أكثر من 18 سنة دون ملل أو كلل. واليوم الوطن يدشن مستشفى باسمها".

وتوفيت الممرضة الخيبري في يونيو الماضي، بعدما تدهورت حالتها الصحية عقب إصابتها بالفيروس خلال ممارستها لعملها في مركز حجر صحي بالمدينة المنورة التي تقيم فيها.

واستغرق تنفيذ المستشفى 59 يوماً فقط، وتبلغ سعته السريرية 100 سرير، منها 20 سريراً عناية مركزة للحالات الحرجة، وذلك ضمن جهود السعودية المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا، بالشراكة مع قطاع وزارة الطاقة الخاص ممثلاً في شركة أكواباور.

وأنشئ المستشفى على مساحة تقارب 15000 م2، وجرى تجهيزه بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية؛ إذ جرى إنشاؤه وفق أعلى مستويات البنية التحتية والخدمات المساندة من أنظمة ومعدات كهربائية وميكانيكية، منها نظام شبكة الغازات الطبية، وأنظمة مكافحة الحريق.

مكة المكرمة