"كورونا" يصل غزة والسلطات تعطل صلاة الجمعة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K2pjyx

الإصابة سُجلت لعائدَين من باكستان يوم الخميس الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-03-2020 الساعة 08:47

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عن تسجيل أول إصابتين في جائحة فيروس "كورونا المستجد"، لمواطنين اثنين عائدين من باكستان يوم الخميس الماضي.

وأكد وكيل وزارة الصحة في غزة، يوسف أبو الريش، خلال مؤتمر صحفي، فجر اليوم الأحد، أن المواطنَين كانا بالحجر الإلزامي، ولم يدخلا قطاع غزة، وقد جرى نقلهما إلى العزل في مستشفى رفح الميداني.

وبيَّن أبو الريش أن اكتشاف الحالتين بين المحجورين يؤكد صحة وأهمية العزل الإجباري الذي قامت به وزارة الصحة.

ولفت إلى أنه تقرر إغلاق صالات المطاعم والمقاهي والصالات، وتعطيل صلوات الجمعة حتى إشعار آخر، مشدداً على أن "الإجراءات كافة التي نقوم بها لحماية المواطنين وضمان سلامتهم".

وكان مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة، عبد الناصر صبح، أكد في تصريح سابق لـ"الخليج أونلاين"، أن وصول فيروس "كورونا المستجد" إلى قطاع غزة أصبح مسألة وقت، خاصة أنه تحوَّل إلى "جائحة" وفق تصنيف المنظمة، وأصبح منتشراً في دول العالم.

وقال "صبح"، حينها: إن "الوضع الصحي بقطاع غزة لديه القدرة على التعامل مع أول 100 حالة بطريقة جيدة، وبعد ذلك يحتاج إلى دعم وتدخُّل، وهو ما تعمل المنظمة الدولية عليه".

ومع تسجيل حالتين بفيروس كورونا في غزة يكون عدد الإصابات بالمرض في فلسطين ارتفع إلى "55" حالة.

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني، أوضاعاً اقتصادية ومعيشية متردية للغاية؛ من جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ أن فازت حركة "حماس" بالانتخابات البرلمانية صيف 2006.

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد بالصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، أصاب "كورونا" أكثر من 285 ألف شخص حول العالم، وأدى إلى وفاة 11 ألفاً و850 شخصاً.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة