كورونا يداهم العراق والخليج.. والكويت تلغي فعاليات وطنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58YY2j

الفحص مشدد على كورونا بمطارات الخليج

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-02-2020 الساعة 09:40

وقت التحديث:

الثلاثاء، 25-02-2020 الساعة 09:15

سجلت دول خليجية، اليوم الاثنين، أول إصابات مؤكدة بفيروس "كورونا" بين مواطنين كانوا قادمين من إيران، فيما ألغت الكويت احتفالات بالأعياد الوطنية.

وبعد البحرين والكويت والعراق، أعلنت سلطنة عمان رصد حالتي إصابة بالفيروس الذي داهم العالم لمواطنين قادمين من إيران.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية أعلنت وزارة الصحة "تسجيل أول حالتين موجبتين لمرض فيروس كورونا 2019 لمواطنتين عمانيتين قدمتا من جمهورية إيران".

وأهابت الوزارة بالجميع "التقيد بإجراءات الحجر الصحي المنزلي لكل المسافرين القادمين من الدول التي سجلت فيها حالات من مرض فيروس كورونا المستجد، وتجنب السفر إلى الدول التي سجلت فيها حالات من هذا الفيروس إلا للضرورة القصوى".

كورونا في الكويت

وفي الكويت نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزارة الصحة إعلانها إصابة 3 أشخاص بفيروس كورونا في الكويت من العائدين من مشهد الإيرانية.

وأوضحت الوزارة أن الحالة الأولى لكويتي، والثانية لمواطن سعودي، والحالة الثالثة لشخص من غير محددي الجنسية.

وبعد ساعات قرر مجلس الوزراء إلغاء جميع فعاليات الأعياد الوطنية والشعبية حتى إشعار آخر.

ودعا المجلس في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الاثنين، إلى تجنب التجمعات التي تتعارض مع الإجراءات الاحترازية الهادفة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وشكل المجلس فريقاً يتضمن عدداً من الجهات المعنية يكون في انعقاد دائم لمتابعة مستجدات انتشار فيروس كورونا محلياً وخارجياً.

بدوره أعلن رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، الشيخ أحمد اليوسف، إيقاف النشاط الرياضي أسبوعين ابتداء من اليوم.

وأرجع المسؤول الكروي الكويتي القرار إلى "توجيهات وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري؛ وذلك من أجل المصلحة العامة وصحة أبنائنا في الوسط الرياضي".

حالة في البحرين

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت البحرين تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا" بين مواطنيها القادمين من إيران.

وقالت وزارة الصحة البحرينية، في بيان، إنه اشتبه بإصابة المواطن البحريني وظهرت أعراض الفيروس عليه، ونقل فوراً للعلاج والعزل في مركز "إبراهيم خليل كانو" الصحي بمنطقة السلمانية.

وأضافت أنه بعد التأكد من إصابته بالفيروس بدأت السلطات تطبيق الإجراءات اللازمة للعلاج، واتخاذ التدابير الضرورية بخصوص الأشخاص الذين خالطهم المريض.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنها "تواصل إجراءاتها لمكافحة انتشار الفيروس في المملكة؛ من خلال ضمان متابعة جميع القادمين من الدول الموبوءة لمدة 14 يوماً، من قبل فريق متخصص من الصحة العامة، والاتصال بهم يومياً للتأكد من خلوهم من أي أعراض والتزامهم بإرشادات العزل".

ودعت الوزارة المواطنين والمقيمين إلى البقاء في منازلهم في غرف منفصلة، والاتصال بالهاتف رقم 444 في حال شعورهم بالأعراض المرتبطة بفيروس كورونا (COVID-19)؛ مثل ارتفاع في درجة الحرارة، والسعال، وصعوبة التنفس، أو في حال سفرهم لأحد البلدان المصابة بالفيروس، أو اختلاطهم بأحد المسافرين إليها، أو اختلاطهم بأحد المصابين بالفيروس.

إصابة في جنوبي العراق

وفي محافظة النجف جنوبي العراق أكدت دائرة صحة المحافظة، الاثنين، إصابة زائر إيراني بفيروس كورونا، ليكون أول إصابة بالفيروس تسجل في البلاد.

وقال مدير عام دائرة صحة النجف، رضوان الكندي، في بيان، إن نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت اليوم أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية، الذي يحمل الجنسية الإيرانية.

وأوضح أن الطالب الإيراني دخل إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية حظر دخول المواطنين الإيرانيين إلى أراضيه خشية وصول الفيروس القاتل.

وأشار إلى أن شكوكاً راودت فرق التفتيش بشأن حالة طالب إيراني أثناء عملية تحرٍّ عن الزائرين والطلبة في أماكن سكنهم بالمدينة المقدسة لدى الشيعة.

وقال الكندي إنه أحيل الطالب إلى المستشفى، وأرسلت عينات منه للفحص المخبري، مع وضعه في العزل الصحي بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا.

وكان العراق اتخذ سلسلة تدابير من أجل منع انتشار فيروس كورونا على أراضيه بعد تفشيه في جارته إيران؛ مثل غلق المنافذ البرية، ومنع دخول الإيرانيين، ووقف الرحلات الجوية.

وأمس الأحد، أعلنت "الصحة" الإيرانية ارتفاع حصلية الوفيات داخل البلاد بسبب "كورونا" إلى ثمانية، و43 حالة إصابة.

وظهر الفيروس الغامض بالصين لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، لكن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي، وحصد حتى الآن أرواح نحو 2500 شخص.

أما خارج الصين فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس أكثر من 1000 شخص في 30 دولة، تُوفّي منهم أكثر من 10، وهو ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس.

مكة المكرمة