"كورونا".. الكويت ترسل أطناناً من الأكسجين السائل لتونس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3nKYk

الطائرة الكويتية محملة بكميات من الأكسجين السائل

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-07-2021 الساعة 14:21
ماذا تشمل المساعدات الكويتية؟

كميات من الأكسجين السائل.

- ما هو تقييم الحالة الوبائية في تونس؟

حالة وبائية غير مسبوقة على صعيد إصابات كورونا والوفيات.

أكدت الرئاسة التونسية وصول كميات من الأكسجين من الكويت وفرنسا لمساعدة البلاد التي تعاني أوضاعاً صحية صعبة إثر تفشي فيروس كورونا المستجد وتسجيل أرقام إصابات قياسية.

وقالت الرئاسة في بيان لها، مساء الخميس: إن "طائرة عسكرية كويتية محملة بكميات من الأكسجين حطت بمطار تونس قرطاج، في إطار المد التضامني الأخوي لمجابهة كورونا".

وأضافت أن "هذه الشحنة من الأكسجين تندرج في إطار الجسر الجوي الذي أقرته الكويت لدعم تونس والوقوف إلى جانبها في هذا الظرف الصحي الصعب".

من جانبها أعلنت الهيئة العامة للصناعة الكويتية إرسال 20 طناً من الأكسجين السائل ضمن الشحنة الثالثة للجسر الجوي الذي دشنته دولة الكويت لدعم تونس بمواجهة وباء كورونا.

وأوضحت هيئة الصناعة، وفق وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أن المساعدات شملت 1100 أسطوانة غاز أكسجين، و40 طناً مترياً مكعباً من الأكسجين السائل، عبر ثلاث رحلات انطلقت في 19 يوليو الجاري.

وأشارت إلى تجهيز شحنات إغاثية أخرى بتنفيذ من الطيران العسكري التابع لوزارة الدفاع.

وفي 15 يوليو الجاري، وصلت طائرة إغاثة كويتية إلى مطار "العوينة" بتونس محملة بالمعدات والأجهزة الطبية، في أول رحلة للجسر الجوي من الكويت إلى تونس لتقديم الدعم والمساندة.

في سياق ذي صلة أوضحت الرئاسة التونسية أن "باخرة عسكرية فرنسية محملة بكميات من الأكسجين رست بميناء رادس (بالعاصمة تونس)".

وأفادت بأن "هذه الدفعة الجديدة من الدعم التضامني الفرنسي لتونس تمثل عنواناً جديداً في مسار علاقات الصداقة المتينة بين البلدين".

وشهدت تونس في الفترة الأخيرة طفرة حادة في انتشار فيروس كورونا، حيث سجلت أرقاماً قياسية في أعداد الإصابات بها وحالات الوفاة الناجمة عنه، وسط تحذير من حالة وبائية غير مسبوقة.

وهرعت معظم دول الخليج لتقديم مساعدات طبية عاجلة إلى تونس، وخاصة المملكة العربية السعودية وقطر، إضافة إلى الكويت والإمارات.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في تونس 555 ألفاً و997، منها 17 ألفاً و913 وفاة، و449 ألفاً و36 حالة تعافٍ.

مكة المكرمة