قطر توقع مذكرة مع الصومال لتوفير التعليم لـ57 ألف طفل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVk3Jj

يركز المشروع على تنمية قدرات الطفل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-11-2020 الساعة 22:34

كم يستهدف المشروع الموقَّع بين قطر والصومال؟

57 ألفاً و600 طفل صومالي.

ما هدف المشروع؟

تعزيز حماية الأطفال الذين يعانون تجاوزات في السن بالصومال.

وقَّع صندوق قطر للتنمية، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والثقافة والتعليم العالي الصومالية؛ لدعم مشروع مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، لتوفير التعليم الابتدائي النوعي.

ويستهدف المشروع 57 ألفاً و600 طفل صومالي، ويهدف إلى تعزيز حماية الأطفال الذين يعانون تجاوزات في السن بالصومال، ليتمكنوا من الحصول على التعليم الأساسي البديل، وتعزيز قدرات المعلمين على استخدام ممارسات التدريس الشاملة.

ويركز المشروع على تنمية قدرات الطفل وتعزيز لجان التعليم المجتمعي وقدرات موظفي وزارة التربية والتعليم، لتحسين إدارة المدارس والمشاريع التعليمية المتفق عليها.

وقال خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، إن المذكرة تأتي ضمن التزام قطر تجاه الصومال حكومةً وشعباً، وامتداداً لعدد من المشاريع التنموية القائمة بين البلدين.

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم "تغطي عدة مجالات تنموية في جميع الولايات الفيدرالية، منها تأهيل وتطوير البنية التحتية، وبرنامج التمكين الاقتصادي وخلق الوظائف للشباب وتمكين المرأة".

وأكد حرص دولة قطر على تعزيز جهود الحكومة الصومالية في تحقيق مصالحها الوطنية الشاملة، مضيفاً: "على الرغم من أن قطر من أكبر الداعمين للصومال الشقيق في مجالات متنوعة، فإن التعليم وبناء الإنسان الصومالي القادر على المساهمة في بناء بلاده وتطويرها، من أكثر المساهمات أهمية بالنسبة لدولة قطر".

من جانبه أعرب عبد الله أبوبكر حاجي، وزير التربية والثقافة والتعليم العالي في جمهورية الصومال، عن امتنانه لدعم دولة قطر لبلاده خلال السنوات الماضية.

وأكد أن العلاقة القطرية الصومالية كانت- ولا تزال- متميزة وناجحة بكل المقاييس، كما أثنى على الدعم الذي تقدمه قطر بالمجالات الأخرى، خاصة في التعليم.

وسبق أن قدَّمت الدوحة مساعدات مالية أيضاً إلى دولة الصومال، التي عانت مجاعاتٍ فترات طويلة، كما نُفّذت فيها مشاريع إغاثية في عدة مجالات إنسانية.

مكة المكرمة