قطر تعلن انخفاض عدد الحالات المبلغ عنها بفيروس كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xra7Bn

قطر أكدت أن تراجع الإصابات يعود إلى الإجراءات التي طبقتها الدولة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-07-2020 الساعة 22:00

أكد الدكتور محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة القطرية، أن الأسابيع الماضية شهدت انخفاضاً في عدد الحالات التي يبلغ عنها يومياً بفيروس كورونا المستجد بالبلاد، وانخفاضاً في عدد المرضى الذين يدخلون إلى المستشفى والعناية المركزة.

وأوضح آل ثاني خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن قطر تخطت مرحلة الذروة بفيروس كورونا بسبب الاحترازات والإجراءات الوقائية التي طبقتها الدولة والتزام أفراد المجتمع بها.

وقال مدير إدارة الصحة العامة في هذا الصدد: "لهذه الأسباب بدأنا برفع القيود المفروضة تدريجياً بحذر شديد؛ للسيطرة على انتشار الفيروس"، مشيراً إلى أن "وزارة الصحة القطرية قامت بالتعاون مع الوزرات والجهات الحكومية بنشر مجموعة من الدلائل الإرشادية بشأن التدابير الوقائية التي توفر إرشادات حول أفضل الممارسات لتسهيل الرفع التدريجي والأمن للقيود الخاصة بفيروس كورونا".

كما شدد على أن "هناك عدداً من التدابير الوقائية العامة التي يجب اتباعها من قبل الجميع؛ ومن ضمنها الحفاظ على مسافة 1.5 متر كحد أدنى بين الأشخاص، وتنزيل تطبيق احتراز، ولبس الكمامات، وغسل اليدين أو تعقيمهما بانتظام".

وحث مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة القطرية الفئات غير المحصنة؛ وهم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، والنساء الحوامل، وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة، على البقاء في المنزل.

وأشار إلى أن وزارة الصحة العامة بينت عدداً من الإجراءات الخاصة بكل قيد من القيود التي رفعت، مع وضعها تلك الإجراءات عبر موقعها الإلكتروني.

ولفت إلى أن القيود الخاصة بفيروس كورونا تستند إلى عدد من مؤشرات الأداء الرئيسية، وفي حال تأثر أحد المؤشرات بشكل سلبي سيعاد فرض بعض القيود أو تأخير البدء في المراحل التالية.

واليوم الخميس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3 وفيات و894 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وشفاء 2632 حالة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وذكرت أن إجمال المتعافين حتى اليوم بلغ 86.597، في حين بلغ عدد الوفيات الإجمالي 118 حالة، وبلغ عدد الحالات النشطة 11182 حالة.

وأوضحت الوزارة أن الوفيات الثلاث لأشخاص تبلغ أعمارهم 57 عاماً و58 عاماً و67 عاماً، وجميعهم كانوا قد تلقوا الرعاية الطبية اللازمة.

مكة المكرمة