قطر تعتمد "التعليم عن بعد" لجميع المراحل الدراسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ozqe3Y

فيروس كورونا يجبر قطر على اعتماد التعليم الإلكتروني

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-04-2021 الساعة 20:09

- متى يبدأ اعتماد التعليم عن بعد؟

الأحد 4 أبريل الجاري.

- ماذا بخصوص الكوادر التعليمية؟

تقرر استمرار حضور الكادر الإداري والتعليمي للمدارس، وإجراء امتحانات الطلبة لجميع المراحل حضورياً.

أعلنت وزارة التعليم والتعليم العالي في قطر، اليوم الخميس، اتخاذ قرارات باعتماد نظام "التعلّم عن بعد"، وتعليق حضور الطلبة؛ في إجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال المؤسسة التعليمية.

وبحسب ما ذكرت "وكالة الأنباء القطرية" (قنا)، "قررت وزارة التعليم والتعليم العالي اعتماد نظام التعلّم عن بعد"، وتعليق حضور جميع الطلبة في جميع الجامعات والمدارس ورياض الأطفال الحكومية منها والخاصة في دولة قطر، وذلك اعتباراً من يوم الأحد 4 أبريل 2021".

ويأتي هذا "نظراً للظروف الصحية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وما تشهده الفترة الحالية من تزايد في عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في المجتمع"، بحسب "قنا".

ووفق المصدر فقد صدر القرار "بعد التنسيق مع وزارة الصحة العامة، وعملاً بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتدابير التي تقتضيها المصلحة العامة، ومراعاة لصحة الطلبة والكوادر التدريسية والإدارية على حد سواء".

وتقرر في هذا الإطار استمرار حضور الكادر الإداري والتعليمي للمدارس، كما سيتم إجراء امتحانات الطلبة لجميع المراحل في المباني التعليمية حضورياً، حيث سيتم في وقت لاحق إعلان الإجراءات التي سيتم اتخاذها في هذا الشأن.

وشددت وزارة التعليم والتعليم العالي على أن نظام التعليم عن بعد جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية والتحصيل الأكاديمي، وسيتم اعتماد نظام الحضور والغياب للطلبة في هذا النظام.

وأشارت إلى أن كافة الإجراءات الصحية الاحترازية التي تم اتخاذها في المدارس للوقاية من فيروس كورونا "تتميز بالكفاءة والفاعلية"، موضحة أن "البيئة المدرسية تعتبر آمنة، ولكن جاء قرار العودة لنظام التعلم عن بعد لتوفير المزيد من الحماية لأبنائنا الطلبة، وكذلك نظراً لارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المجتمع، الأمر الذي ربما يشكل خطراً في نقل العدوى للمنشآت التعليمية".

وفي حين تواصل قطر إعطاء اللقاحات للسكان، يستمر فيروس كورونا تسجيل إصابات في البلاد، حيث بلغ عدد الإصابات الإجمالي، وفق آخر إحصاء رسمي، 180 ألف إصابة، شفي منها 164 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 291 حالة وفاة.

مكة المكرمة