قطر تسمح بعمل 50% من الموظفين وفق تدابير صحية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1MNm1

المشافي الخاصة ستظل تستقبل حالات الطوارئ

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-06-2020 الساعة 16:09

قرر مجلس الوزراء القطري، الأربعاء، تمديد العمل بالتدابير والشروط الصحية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا، مع عودة المنشآت الصحية الخاصة لتقديم الخدمات؛ بما لا يتجاوز 60% من طاقتها الاستيعابية، مطلع يوليو المقبل.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية الرسمية فقد أكد المجلس ضرورة استمرار المنشآت الصحية الخاصة في تقديم خدمات الطوارئ.

وقرر مجلس الوزراء تعديل قراره الصادر بشأن تقليص عدد الموظفين في القطاع الحكومي الموجودين بمقر عملهم، ليباشر حسب حاجة العمل ما لا يتجاوز 50% من العدد الإجمالي للموظفين أعمالهم في مقر العمل، بينما يباشر العدد الباقي من الموظفين أعمالهم عن بعد، أو عند الطلب؛ بحسب الأحوال.

كما قرر تعديل قراره الصادر بشأن إيقاف الخدمات الطبية في المنشآت الصحية، لتقدم هذه الخدمات في حدود 60% من السعة الاستيعابية لمنشآت الرعاية الصحية الخاصة، مع الاستمرار في تقديم خدمات الطوارئ.

وبدأت دولة قطر، منتصف الشهر الجاري، تطبيق خطة من أربع مراحل لرفع القيود التي فرضتها في مارس الماضي للحد من انتشار الوباء.

وشملت المرحلة الأولى من رفع القيود عودة العمل بشكل جزئي في المناطق الصناعية وبعض الأعمال التجارية والخدمية، ووفق ضوابط صحية.

وبدأت المرحلة الأولى منتصف الشهر الجاري، تليها المرحلة الثانية مطلع يوليو، في حين تكون الثالثة غرة أغسطس، وصولاً إلى الفتح الكامل بداية سبتمبر.

وأمس الثلاثاء، قال عبد اللطيف الخال، رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي لفيروس كورونا في قطر، إن الوباء ينحسر تدريجياً في البلاد، رغم تسارع وتيرة انتشاره عالمياً.

 

مكة المكرمة