في 5 دقائق.. غسل صحن المطاف بحرم مكة ثاني أيام رمضان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KMnrE5

3000 حاوية كبيرة وصغيرة لنقل النفايات من الحرم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 15-04-2021 الساعة 12:27

كم عدد العمال المشاركين؟

4 آلاف عامل وعاملة.

كم حجم النفايات التي تم التخلص منها؟

291 طناً.

أنهت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في إدارة التطهير والسجاد بالمسجد الحرام، غسل صحن المطاف في ثاني أيام شهر رمضان، خلال وقت قياسي.

وأظهر مقطع فيديو نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، الأربعاء، الفرق العاملة خلال قيامها بأعمال غسل صحن المطاف في المسجد الحرام، حيث تمت عملية الغسل في مدة زمنية قياسية بلغت 5 دقائق.

وأوضح مدير إدارة التطهير والسجاد بالمسجد الحرام، جابر ودعاني، أنه تم التخلص من 291 طناً من النفايات في ثاني يوم من شهر رمضان.

وبين ودعاني أن عدد العمال الذين شاركوا في أعمال التنظيف بلغ 4 آلاف عامل وعاملة، إلى جانب 1500 حاوية نفايات كبيرة، و1500 حاوية نفايات صغيرة.

وفي أول أيام رمضان المبارك أدى الآلاف من المعتمرين، الطواف بالكعبة في أداء لمناسك العمرة، التي تجرى وفق عدد من الشروط الاحترازية التي فرضتها السعودية للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام رسمية سعودية إن الإجراءات التي اتخذتها السعودية رفعت الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام خلال رمضان إلى 50 ألف معتمر و100 ألف مصلٍّ في اليوم الأول من الشهر.

وكان أبرزها شرط التحصين، حيث لا يمكن أداء العمرة إلا للأشخاص الذين تلقوا اللقاح أو الذين أصيبوا بالمرض وتعافوا منه.

وحددت الوزارة المحصنين بثلاث فئات؛ من حصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو من أمضى 14 يوماً بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو متعافٍ من الإصابة.

وتجذب العمرة، التي يمكن أداؤها في أي وقت طوال العام، ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام، ولكن تم تعليقها في مارس 2020 في إطار إجراءات احترازية غير مسبوقة اتُّخذت للحد من تفشي الجائحة.

وفي أواخر يوليو العام الماضي، سُمح لعشرة آلاف شخص من داخل المملكة بأداء شعائر الحج الذي يعد من أركان الإسلام الخمسة، في حين شهد عام 2019 أداء نحو 2.5 مليون حاج الفريضة.

مكة المكرمة