فيديو لأشهر خطاطي القرآن الكريم يشعل تفاعلاً على مواقع التواصل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1WVZ8

طه من أشهر خطاطي المصحف بالعالم الإسلامي

Linkedin
whatsapp
السبت، 17-04-2021 الساعة 11:30

متى وُلد الشيخ عثمان طه؟

عام 1934.

كم مرة خط القرآن الكريم؟

14 مرة.

أشعل ظهور جديد للشيخ عثمان طه، أشهر خطاطي القرآن الكريم في العالمين العربي والإسلامي، مشاعر تعاطف وإشادة مع المسن الذي قارب التسعين من عمره، وما زال يعمل بجد في كتابة القرآن لتتم طباعة ملايين النسخ منه.

وفاجأ عبد الرحمن المطيري، وهو أحد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، متابعيه، بظهوره من خلال إطلالة مع الشيخ السوري المقيم منذ عقود في المدينة المنورة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم اقتراب عمر الشيخ عثمان طه من العقود التسعة وكبر سنّه، فإن كلامه بدا مفهوماً، وهو ما لقي ردود فعل إيجابية على مواقع التواصل، والتعليقات التي تمنت له وافر الصحة وطول العمر.

وتحدث الخطاط الشهير خلال اللقاء، عن بعض الحوادث التي عايشها طوال عقود من العمل في كتابة القرآن الكريم.

وقال: إنه "عندما فوجئ بأن القلم الذي اعتاد استخدامه في تخطيط القرآن الكريم، لم يعد يكتب دون وجود مانع لذلك، ليتذكر حينها أنه ليس على وضوء، فذهب وتوضأ وبعدها استجاب القلم معه"، على حد قوله.

كما تحدث الشيخ عن موقف شهير اعتاد ذكره على الدوام، وهو أنه "عندما يمر على آيات النعيم في القرآن الكريم كان يشعر بالسعادة، وعندما يمر بالآيات القرآنية التي تتحدث عن الجحيم كانت يداه ترتجفان، وجسده ينقبض، لذلك كان يبادر إلى كتابتها بسرعة".

وقال أحد المعلقين: "هنيئاً لعثمان طه هذا الفضل وهذه الكرامة من الله، من كان جليسه القرآن فلا يشقى ولا يتعب ولا يمرض ولا يخسر أبداً".

وقال آخر: "تشرفت قبل قرابة عشر سنوات بمقابلة الشيخ الخطاط عثمان طه مع والدي وأهداني مصحفاً كَتب عليه اسمي، انتابني شعور غريب حينها، أطال الله بعمره على طاعته".

فيما علق ثالث قائلاً: "نفسي أعرف ما هو العمل الذي قام به هذا الإنسان لكي يختاره الله من بين كل هالناس ويأتي به من سوريا إلى المدينة المنورة لكي يكتب المصحف الشريف، عمل عظيم وكبير وشريف".

ووُلد الشيخ عثمان طه بمدينة حلب في سوريا عام 1934، وهو ابن إمام أحد المساجد بمنطقته، وقد خط أول مصحف في حياته، قبل نحو 5 عقود، لوزارة الأوقاف السورية التي استفادت من كونه موهوباً في مجال الخط إلى جانب كونه خريج كلية الشريعة في جامعة دمشق.

وحينما افتتحت السعودية مجمع الملك فهد لطباعة القرآن الكريم، في المدينة المنورة، تم التواصل مع الشيخ طه وتعيينه خطّاطاً لمصاحف المدينة النبوية منذ العام 1988 وحتى الآن.

يمتاز المصحف الذي يخطه بأن كل الصفحات تنتهي مع نهاية إحدى الآيات، حيث تخلَّص من كثير من التركيبات الخطية التي كانت تعيق الضبط الصحيح للكلمات.

وخط الشيخ طه القرآن الكريم نحو 14 مرة، ويحتاج المصحف الواحد أكثر من 3 سنوات لكتابته، قبل أن تتم مراجعته وضبطه من قِبل لجنة علمية تحيله للطباعة، حيث تعد السعودية أكبر بلد إسلامي يطبع المصاحف ويوزعها مجاناً في العالم.

مكة المكرمة