"فيتش": قطاع الصحة في عُمان يتوسع رغم تحديات كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VA1Mv

مستشفيات عمان واجهت تحدياً كبيراً خلال الشهور الماضية

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-11-2020 الساعة 16:02
- ما هو تقدير وكالة فيتش لقطاع الصحة العماني؟

يواصل التوسع والنمو رغم تحديات الجائحة، وقد شارك القطاع الخاص في تعزيز هذا النمو.

- ما آخر تطورات كورونا في عُمان؟

بلغ مجموع الإصابات 119.442 حالة، منها 110 آلاف و50 متعافياً، ووصل عدد الوفيات إلى 1326 حالة.

قالت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني إن قطاع الرعاية الصحية في سلطنة عُمان يواصل توسعه ونموه، على الرغم من التحديات التي تواجه اقتصاد البلاد بسبب تداعيات فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط.

ووفقاً لوكالة الأنباء العُمانية الرسمية فقد أوضحت الوكالة الائتمانية في تقرير حديث أن توسع الرعاية الصحية في السلطنة يتعزز بزيادة مساهمة القطاع الخاص فيه.

وعرض التقرير توقعات "فيتش" لسوق الأدوية ونفقات الرعاية الصحية والواردات والصادرات، وركّز على توقعات النمو لقطاعات سوق الأدوية والوصفات الطبية والأدوية الحاصلة على براءة اختراع.

ولفت التقرير إلى الفرص التجارية المتاحة في قطاع الأدوية والرعاية الصحية بالسلطنة عبر مراجعة لأحدث اتجاهات الصناعة والتغييرات التنظيمية والصفقات الرئيسية والمشاريع والاستثمارات.

وتتمتع عمان بنظام رعاية صحية عام ذي معايير متميزة؛ حيث تتوفر مراكز صحية ومستوصفات ومستشفيات منتشرة في أرجاء السلطنة لتقديم رعاية فعالة.

وواجه القطاع الصحي العماني تحدياً كبيراً خلال أزمة تفشي وباء كورونا؛ بسبب ارتفاع نسبة الإصابات في السلطنة، لكنه تمكن من التعامل مع الوضع الصعب طوال الفترة الماضية.

وحتى الخميس الماضي، بلغ مجموع الإصابات بالفيروس في السلطنة 119.442 حالة، فيما بلغ عدد المتعافين من المرض 110.050 حالة، ووصل عدد الوفيات إلى 1.326 حالة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة