فرنسا تفرج عن صحفيي الجزيرة الموقوفين بسبب طائرة مسيّرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-02-2015 الساعة 13:35


أعلن مصدر قضائي أن السلطات الفرنسية أفرجت، الخميس، عن صحفيي قناة "الجزيرة" الثلاثة، الذين أوقفوا إثر قيامهم بإطلاق طائرة بدون طيار غرب باريس، على أن يمثل واحد منهم أمام المحكمة الأسبوع المقبل.

ونقلت وكالة "الأنباء الفرنسية" عن مصدر قضائي قوله: إن "الصحفي الذي سيمثل أمام المحكمة وافق على "الإقرار بالذنب"، ولن يخضع زميلاه للملاحقة القضائية".

يذكر أن فرنسا تمنع تسيير طائرات بدون طيار بغير ترخيص.

وكانت السلطات الفرنسية قد أوقفت ثلاثة صحفيين من قناة "الجزيرة"، الأربعاء، في باريس بعدما أطلقوا طائرة بدون طيار من حديقة في منطقة غابة بولونيا بضواحي باريس وحلقت فوق المدينة.

ويأتي ذلك بعد تحليق طائرات من دون طيار، مجهولة، ليلتين متتاليتين فوق العاصمة، ما أثار قلق السلطات وجعل المدعي العام في باريس يفتح تحقيقاً في الأمر.

ووفق أحد المصادر فإنه "ليس هناك حتى الآن أي دليل على علاقة بين توقيف الصحفيين والطائرات من دون طيار الليلية".

وجرى التحقيق مع الصحفيين الثلاثة (34 عاماً، و52 عاماً، و68 عاماً)، الذين لم يفصح عن جنسياتهم، في غابة بولونيا في غرب باريس، إذ تمنع باريس تحليق الطائرات من دون طيار من غير ترخيص، خصوصاً فوق العاصمة باريس.

وأوضح المصدر أن "الصحفي الأول كان يوجه الطائرة، والثاني يصورها، والثالث يتابعها".

وبعد أقل من شهرين على هجمات "شارلي إيبدو"، شهدت باريس لليلة الثانية على التوالي تحليق طائرة واحدة من دون طيار، أو أكثر، "خمس مرات على الأقل"، ليل الثلاثاء - الأربعاء فوق العاصمة، بحسب مصدر في الشرطة.

ومنذ فصل الخريف، تتضاعف طلعات الطائرات من دون طيار في فرنسا، والتي حلقت فوق محطات نووية ومواقع استراتيجية، فضلاً عن القصر الرئاسي في قلب العاصمة باريس.

مكة المكرمة