فتيات يروين تجربتهن.. حفل بالرياض يتحول لساحة تحرش جنسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92V8y2

المهرجان شهد حالات تحرش بعدد من الفتيات بظل غياب التنظيم والأمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 24-12-2019 الساعة 09:40

أكدت فتيات سعوديات تعرضهن للتحرش الجنسي من قبل عدد من الشبان، وتمزيق ملابسهن خلال مشاركتهن في مهرجان "ميدل بيست الرياض"، الذي تقيمه هيئة الترفيه بقيادة تركي آل الشيخ في السعودية.

ووثق عدد من الفتيات عبر مقاطع فيديو متداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قيام عدد من الشبان بلمس أجسادهن داخل منطقة المهرجان، وغياب وجود الأمن والتنظيم.

كذلك نشرت فتاة أمريكية مقطع فيديو قالت فيه إن عدداً من الشبان السعوديين قد لمسوا جسدها، مع مشاهدتها لنساء يرتدين العباءات ومحجبات وتعرضهن للتحرش من قبل الحضور.

كما غردت فتاة سعودية أخرى عبر وسم "تحرش ميدل بيست": "استمريت في البكاء لحين خروجي من مكان المهرجان".

واحتضنت العاصمة السعودية الرياض مهرجان الموسيقى "MDL Beast"، الذي يقام لأول مرة، ويعتبر الأضخم على مستوى العالم، في الفترة ما بين 19 إلى 21 ديسمبر الجاري.

ويربط مراقبون مهتمون بالشأن الخليجي ارتفاع حالات التحرش في المملكة بخطط "الانفتاح" التي شهدتها السعودية في أعقاب وصول بن سلمان إلى منصب ولي العهد، منتصف العام 2017.

وكانت شبكة "بلومبيرغ" الأمريكية قالت مؤخراً، إن السعودية قررت اللجوء إلى صناعة الترفيه لتكون بوابة إلى تحسين الوضع الاقتصادي، لكن مراقبين وضعوا ذلك في زاوية حرف النظر عن سياسات بن سلمان.

ورفعت المملكة الحظر عن دُور السينما، وصارت المقاهي تعج بالموسيقى، بعد أن كانت تعتبر من الممنوعات، كما فتحت أبوابها لكثير من شركات صناعة الترفيه العالمية، لكنها تعرضت لانتقادات لاذعة .

وعلى الرغم من الانتقادات الكثيرة التي وُجِّهت إلى نشاطات هيئة الترفيه فإنها ما زالت تقيم حفلات تثير جدلاً بين السعوديين؛ لكونها تخالف تقاليدهم وعاداتهم، فضلاً عن كون البلاد لها خصوصية بين المسلمين.

ومنذ أن تولى منصب ولي العهد، دعم بن سلمان الانفتاح، فرفعت السعودية الحظر عن دُور السينما، وصارت المقاهي تعج بالموسيقى بعد أن كانت تعتبر من الممنوعات، وفتحت أبوابها لكثير من فناني العالم، وإقامة حفلات غنائية راقصة لمغنين ومغنيات وفرق موسيقية عالمية.  

مكة المكرمة