عُمان.. نجاح عملية نادرة لزراعة قوقعة لطفلة فقدت حاسة السمع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnAyq3

العملية أجريت في مستشفى النهضة بمسقط (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-02-2021 الساعة 15:05

- ما خطورة الحالة؟

الطفلة مصابة بالسحايا وتتطلب زراعة القوقعة في أسرع وقت.

- ما أبرز ما تحتاجه مثل هذه العمليات؟

تتطلب مشاركة مجموعة من الأطباء في مختلف التخصصات.

نجح فريق طبي من قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى النهضة، بالعاصمة العُمانية مسقط، في إجراء عملية زراعة قوقعة لطفلةٍ عمرها سنة ونصف السنة، فقدت حاسة السمع بعد إصابتها بمرض التهاب السحايا، وتعرضها لتكلس في القوقعة الحلزونية لكلا الأذنين.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء العمانية، الأحد، فإن العملية استغرقت قرابة أربع ساعات وتعد من العمليات النادرة والصعبة في مجال زراعة القوقعة.

وأكد الدكتور عمار بن محسن اللواتي، استشاري أول أذن وأنف وحنجرة والمختص بجراحة زراعة قوقعة الأذن في مستشفى النهضة، أن العملية ليست الأولى من نوعها التي يجريها الفريق الطبي بالمستشفى.

وبيّن أن الإصابة بمرض التهاب السحايا الذي يسبب في بعض الأحيان، فقدان السمع لدى الأطفال، تتطلب زراعة القوقعة، في أسرع وقت ممكن؛ حتى لا يصاب الطفل المريض بتكلس في جهاز القوقعة الحلزونية.

وأشار اللواتي إلى أن مثل هذه الحالات عادةً ما تكون طارئة، ويجب الإسراع بعلاجها ليس فقط لسلامة وحياة الأطفال وإنما للحفاظ على حاسة السمع لديهم، حتى لا يتعرضوا للإعاقة السمعية.

وأوضح أن الحالة الحالية تعد الثالثة بالسلطنة حتى الآن التي يتم إجراء عملية لها بسبب تكلس الحلزونية، وتعتبر من الحالات الصعبة؛ لأن إجراء مثل هذا النوع من العمليات يتطلب مشاركة مجموعة من الأطباء في مختلف التخصصات الطبية بالمستشفى (أقسام التخدير والأشعة والأطفال).

وأضاف أن رحلة العلاج تطلبت في مرحلتها الأولى إنقاذ الطفلة من خطر التهاب السحايا الذي كان يهدد حياتها، وبعد ذلك بدأت مرحلة علاج السمع، مؤكداً أن الحالة الصحية للطفلة مستقرة حالياً بعد إجراء عملية زراعة القوقعة لها من أذن واحدة فقط، وقد غادرت الطفلة المستشفى، اليوم الأحد، وستخضع للمتابعة واستكمال بقية التدخلات العلاجية لاحقاً.

وحث اللواتي جميع أولياء الأمور على متابعة نقص السمع لدى أطفالهم باستمرار، وفي حال لاحظوا أية مشاكل سمعية عليهم مراجعة المؤسسات الصحية مباشرة؛ لقياس السمع لدى أطفالهم.

مكة المكرمة