عضو بالشورى السعودي يطالب بتعيين نساء في السلك القضائي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eaPVEW

النظام القضائي السعودي لم يشترط الذكورة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-06-2020 الساعة 19:17

هل يوجد قاضيات في السلك القضائي السعودي عموماً؟ 

لا، ولكن هناك مطالبات مستمرة لتعيين النساء فيه.

في أي اختصاص يطالب عيسى الغيث تعيين القاضيات السعوديات؟

في محاكم الأحوال الشخصية السعودية.

طالب عضو مجلس الشورى السعودي عيسى الغيث، اليوم الاثنين، بدراسة تعيين قاضيات في محاكم الأحوال الشخصية السعودية، مؤكداً أن الشريعة لم تحرم ذلك.

وقال الغيث، في مقال له في صحيفة "الوطن" المحلية: إن "النظام القضائي السعودي لم يشترط الذكورة، وهناك عدد من السعوديات المؤهلات لهذه الوظيفة من أستاذات الجامعات والمحاميات المستوفيات للشروط".

وأوضح الغيث أنه من الضروري أن تتطور عجلة القضاء لتكون قاضية في الموضوع، مع ضمانة أن حكم القاضي الابتدائي غير مكتسب للقطعية ابتداءً، وللمعترض الاستئناف.

وأردف في تغريدة له على موقع "تويتر"، أنه "لمجلس الشورى سابق توصية بذلك من بعض الزملاء في 2018، كما أنه سيعرض مجدداً للتصويت. ومهما كانت النتائج فالزمن كفيل بتوليتها، وسنندم كالعادة على ما ضاع من أعمارنا في ممانعات عبثية".

من جهتها أكدت عضوة مجلس الشورى، لطيفة الشعلان، دعمها لتوصية الغيث وإعطائه صوتها، وقالت في حسابها بتويتر: "ستكون هذه هي المحاولة الثانية لتمرير هذا الحق المهم. حيث سبق في 2018 أن تقدمت مع الزميلين، فيصل الفاضل وعطا السبيتي، بطلب تمكين النساء من العمل قاضيات ولم نحصل على الأغلبية المطلوبة".

ولفتت الشعلان إلى أن "الفارق بين توصية الغيث والتوصية السابقة أن الغيث يطالب بدراسة تعيينهن في محاكم الأحوال الشخصية تحديداً، بينما طالبنا بتعيينهن قاضيات في العموم، والفارق الآخر أنه يطالب بدراسة الموضوع، بينما طالبنا بالتمكين المباشر لهن، ولعل هذا يشفع لمحاولته بالنجاح. صوتي معه من الآن".

ويأتي الحديث عن تمكين المرأة السعودية في قطاع القضاء في ظل رؤية 2030، التي تسعى إلى مشاركة أكبر للعنصر النسائي في مواقع قيادية أبرز في السلطة السعودية بشكل عام.

وتهدف رؤية المملكة إلى زيادة مشاركة النساء في قطاع العمل بنسبة تتراوح بين 22% و30% بحلول عام 2030، رغم أن عدداً من السياسات في هذا المجال واجهت انتقادات من المجتمع المحافظ.

مكة المكرمة