"عبيد" الإماراتية تدخل "غينيس" كأكبر سفينة خشبية في العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpJRwk

الباخرة الإماراتية "عبيد"

Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-10-2020 الساعة 16:46

- ما طبيعة الباخرة الإماراتية عبيد؟

يبلغ ارتفاعها 11.22 متراً، بينما يبلغ وزنها نحو 2500 طن، موزعة بين نحو 1700 طن من الخشب، ونحو 800 طن من الحديد.

- لماذا أطلق على الباخرة اسم عبيد؟

تخليداً لذكرى صانع السفينة ماجد عبيد الفلاسي.

حطمت باخرة الشحن الإماراتية "عبيد" الرقم القياسي العالمي كأكبر باخرة خشبية عربية في العالم، وفقاً لموسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

وبلغت أبعاد الباخرة 91.47 متراً طولاً، و20.41 متراً عرضاً، وسجلت الإمارات هذا الإنجاز باسم شركة ماجد عبيد بن الفلاسي (صانع الباخرة)، والتي تعمل منذ عقود في تجارة القوارب التجارية في خور دبي.

واستغرق العمل على الباخرة أربع سنوات، وعمل عليها 25 عاملاً، ويبلغ ارتفاعها 11.22 متراً، بينما يبلغ وزنها نحو 2500 طن، موزعة بين نحو 1700 طن من الخشب، ونحو 800 طن من الحديد.

وبحسب ما نشرته صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية، اليوم الخميس، فقد جرى تصنيع الباخرة من مواد محلية ومستوردة، وهي قادرة على شحن حمولة تصل إلى 6000 طن.

ونفّذ ماجد عبيد الفلاسي هذه الباخرة ومنحها اسم والده، تخليداً لإرثه ومسيرته في صناعة البواخر والقوارب، وللحفاظ على هذه الحرفة وأصالتها.

ونقلت الصحيفة الإماراتية عن الفلاسي أن السفينة صنعت من أخشاب أفريقية مشابهة للأخشاب الهندية، موضحاً أن العمل على السفينة حمل العديد من التحديات، خصوصاً أنها تتسم بالضخامة.

ويسعى الفلاسي، بحسب الصحيفة، للحفاظ على الطراز الأصيل في تصميم السفن، وقد عمل على الباخرة منذ خمس سنوات مع إخوته وولده.

وهذا هو الرقم السادس الذي تحققه الإمارات لدى "غينيس" خلال أربع سنوات، حيث تمكنت من تحقيق خمسة أرقام خلال السنوات الثلاث الماضية.

مكة المكرمة