عبر منح واستثناءات.. هكذا كافأت دول الخليج الكوادر الطبية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ek817z

تنوعت المكافآت المقدمة من دول الخليج للأطباء

Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-07-2021 الساعة 10:20

ما هي الطرق المتبعة في دول الخليج لتكريم الأطباء؟

هناك دول قدمت أموالاً وأخرى منحتهم إقامات.

كم قيمة المكافآت المقدمة؟

الكويت مثلاً وصلت القيمة التقديرية للمكافآت إلى 600 مليون دينار.

كانوا في خط الدفاع الأول لمواجهة جائحة كورونا، وقدم العديد منهم حياته ثمناً لمواجهة المرض القاتل، فنالوا درجة عالية من التكريم والتقدير من قبل حكومات بلادهم، إنهم الأطباء والعاملون في القطاع الصحي في دول الخليج العربي.

وساهم الأطباء خلال عامين من ظهور جائحة كورونا في إنقاذ أرواح المصابين، وحماية النظام الصحي في دول الخليج من الانهيار، وهو ما جعل دولهم تسارع إلى مكافأتهم مالياً ومعنوياً.

وتنوعت طرق تكريم دول الخليج للأطباء والعاملين في القطاع الصحي من دولة لأخرى، فهناك دول منحتهم إقامات، ودول أخرى مكافآت مالية، وأخرى تخصيص جائزة لهم.

منح إقامات

الإمارات كانت آخر الدول الخليجية التي قدمت مكافآت للأطباء وعائلاتهم، حيث قررت (الأربعاء 28 يوليو) منح الإقامة الذهبية للأطباء المقيمين في البلاد وعائلاتهم.

ويهدف القرار الذي جاء  بتوجيهات من حاكم دبي نائب رئيس الدولة رئيس الحكومة، الشيخ محمد بن راشد، "لجعل الكفاءة الطبية في البلاد الأفضل في العالم".

ويعد القرار اعترافاً من الإمارات بما قدمه الأطباء للبلاد خلال جائحة كورونا، حيث يمكن للأطباء الحاصلين على ترخيص من الهيئات التنظيمية الصحية في الدولة التقدم بطلبات الحصول على الإقامة الذهبية حتى سبتمبر المقبل.

وسيتم تخصيص 7 مراكز تابعة للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في جميع إمارات الدولة للأطباء الراغبين بتقديم طلبات الحصول على الإقامة الذهبية من خلال زيارة المراكز المخصصة بشكل شخصي.

مساهمات مالية

السعودية بدورها أقرت، في أكتوبر الماضي، 500 ألف ريال لذوي المتوفى بسبب جائحة "فيروس كورونا الجديد"، الذي يعمل في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص، مدنياً كان أم عسكرياً، وسعودياً كان أم غير سعودي.

وإلى جانب الدعم المالي للمتوفين في القطاع الصحي، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في (أبريل 2020)، أمراً بأن تتحمل الحكومة 60% من رواتب الموظفين السعوديين في القطاع الخاص.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، فإن الملك سلمان أمر باستثناء العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة بتداعيات فيروس كورونا، من عدة مواد من نظام التأمين ضد التعطل عن العمل.

الكويت، أيضاً عملت على مكافأة العاملين في القطاع الصحي والأطباء من خلال قانون ناقشه مجلس الأمة الكويتي بشأن مكافآت الكادر الطبي في البلاد، يصل مجموعها إلى 600 مليون دينار (1.995 مليار دولار)، وذلك خلال جلسة برلمانية عقدت في 27 مايو 2021.

وقال وزير المالية، خليفة حمادة، خلال جلسة للمجلس في مايو الماضي، إن الصفوف الأمامية بذلت تضحيات كبيرة في مواجهة كورونا، وأضاف: "لدينا كشوف 16 جهة حكومية جاهزة للصرف، و46 جهة ما زالت تحت الدراسة".

في 25 مايو 2021، وافق مجلس الوزراء الكويتي على صرف المكافآت، وقسَّم المستحقين إلى 3 فئات، بحسب حمادة.

وقال الوزير إن التكلفة المتوقعة لمكافآت الصفوف الأمامية تبلغ 600 مليون دينار، مشيراً إلى أنه جرى احتساب قيمة المكافآت على أساس فئتين: عالية الخطورة، ومتوسطة الخطورة.

وكان أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الصباح، قد تعهد بمكافأة الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس؛ تقديراً لما بذلوه في مواجهة الجائحة، لكنه توفي قبل إقرار المكافأة.

ووجه الأمير الراحل بتوفير وتيسير جميع متطلبات الكوادر والطواقم الطبية التي تعمل في الخطوط الأولى.

كما  أعلن وكيل ديوان الخدمة المدنية الكويتي، بدر الحمد، في مايو 2020، اعتبار من يتوفى من العاملين في القطاع الحكومي بالصفوف الأمامية لمواجهة وباء "كوفيد 19" من شهداء الواجب.

وكشف الحمد، خلال مؤتمر صحفي، عن تدشين وسام الكويت لمواجهة كورونا لكل شهداء الواجب في مواجهة ذلك الوباء، وكذلك الذين قدموا "أعمالاً جليلة" خلال مواجهة الأزمة.

تخصيص جائزة 

البحرين بدورها اعتمدت يوم الطبيب البحريني في الأول من شهر نوفمبر من كل عام، إلى جانب إطلاق "جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني"،  وقيمتها 200 ألف دولار، تكريماً للأطباء.

وعملت قطر على تكريم الأطباء من خلال تقديمهم في المسير الوطني خلال احتفالها بعيدها الوطني الذي يصادف الـ18 من ديسمبر، حيث تَقدَّمه لأول مرة "الجيش الأبيض" الذي ضم كوكبة من الأطباء العاملين في القطاع الطبي، تكريماً لهؤلاء الذين مثلوا خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا.

كما سبق أن وجهت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة بنت راشد الخاطر، التي كُلفت أيضاً التحدث باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات، رسالة بعدة لغات إلى الأطقم والكوادر الطبية في القطاع الصحي وكتبت: "كلمة شكراً لا تكفي"، مرفقة صورة تُظهر فيها نماذج من الأطباء والممرضين والأطقم الطبية في قطر.

مكة المكرمة