ضحايا وانهيار جبلي.. إعصار "شاهين" يتحول لعاصفة في عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrNj9R

الحكومة أخلت العديد من السكان في عدد من المناطق القريبة من الساحل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-10-2021 الساعة 17:13

وقت التحديث:

الاثنين، 04-10-2021 الساعة 11:51
- كم عدد ضحايا الإعصار في عُمان؟

3 قتلى ومفقودان.

ما هي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة؟

أجلت العديد من السكان من المناطق القريبة من الساحل ونقلت آلاف السكان إلى مراكز الإيواء.

قالت السلطات العمانية، مساء اليوم الأحد، إن الإعصار المداري "شاهين" انخفض إلى عاصفة مدارية مع وصوله إلى اليابسة، فيما تواصل الفرق الحكومية تنفيذ عمليات الدعم والمساندة للتعامل مع الوضع الراهن.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية أن تصنيف الإعصار المداري "شاهين " انخفض إلى عاصفة مدارية  بسرعة رياح حول المركز من 55 إلى 63 عقدة (102 إلى 116 كم).

وأوضحت أن هناك "تأثيرات مباشرة بأمطار غزيرة ورياح شديدة السرعة على أغلب ولايات محافظتي شمال وجنوب الباطنة".

ولفتت إلى أن عين الإعصار المداري دخلت إلى ولايتي المصنعة والسويق مصحوبة بأمطار غزيرة جداً ورياح شديدة سرعتها على جدار الإعصار ما بين 120 و150 كم في الساعة.

وأشارت إلى أن ولاية السويق تشهد أمطاراً غزيرة جداً نتيجة تأثرها بالحالة المدارية "شاهين" وقطع احترازي للتيار الكهربائي في بعض مناطق الولاية.

بدورها أعلنت البحرية السلطانية العمانية أنها تقدم مع الجهات المعنية الأخرى "الدعم والمساندة للتعامل مع تداعيات الحالة المدارية (شاهين) كفرق الغوص للبحث والإنقاذ في عرض البحر والأودية والبرك المائية".

وأشارت إلى أنها توفر "خدمة أعمال المسح الهيدروغرافي للمناطق المتأثرة جراء هذه الحالة الجوية إضافة إلى عمليات النقل البحري لمواد الإغاثة والاحتياجات الإنسانية الضرورية".

وفي وقت سابق اليوم أعلنت السلطات العمانية انتشال جثتين من تحت أنقاض سكن للعمال الأجانب بالعاصمة مسقط، فيما لقي طفل مصرعه بعدما جرفته المياه الناتجة عن الإعصار.

وقال التلفزيون العماني إن انهياراً جبلياً وقع على سكن للعمال الأجانب في منطقة الرسيل الصناعية بالعاصمة مسقط من جرّاء غزارة الأمطار التي تصاحب الإعصار.

وأوردت وكالة الأنباء العمانية أن طفلاً توفي من جراء تجمعات مائية في ولاية العامرات، وأضافت أنه تم تسجيل حالتي فقدان إحداهما لطفل في تجمعات مائية، وانجراف آخر بداخل مركبته في الولاية نفسها.

وتداولت مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر لحظة جرف السيول في منطقة العامرات عدداً من العالقين بسبب ارتفاع مستوى المياه الناجم عن الإعصار.

واستقبلت مراكز الإيواء في ولاية العامرات عدداً من الأسر المتضررة من جراء الإعصار. وقالت هيئة الدفاع المدني والإسعاف في بيان إنها أنقذت 10 أشخاص من جراء دخول مياه الأمطار إلى منازلهم في ولاية مطرح شمال شرقي البلاد.

تشديد الإجراءات

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أنه جرى قطع الحركة في شوارع محافظة مسقط عدا طريق مسقط السريع، على أن يسمح لحركة الحالات الطارئة والإنسانية، إلى حين مرور الإعصار وانتهاء تأثيراته على محافظة مسقط.

كما قطعت السلطات الحركة المرورية في محافظتي شمال وجنوب الباطنة، ومنعت التنقل إلا للحالات الطارئة والإنسانية؛ نظراً لاقتراب عين الإعصار من منطقة دخولها لليابسة.

وقالت الحكومة إن هذه التدابير تأتي تحسباً لغزارة الأمطار المتوقعة، والتي قد تصل إلى 500 ملم، وشدة الرياح المصاحبة لها وحرصاً على سلامة الأرواح.

وذكر بيان مشترك لهيئات الإنذار المبكر والأرصاد والطيران المدني أن مركز الإعصار شاهين رُصد على بعد نحو 60 كيلومتراً من مسقط، وهو مصحوب برياح سرعتها 120 كيلومتراً في الساعة أو أكثر.

وتستشعر البلاد حالياً تأثير الإعصار منذ صباح اليوم، والذي من المتوقع أن يصل مركزه إلى اليابسة عصراً وخلال المساء مصحوباً برياح عاتية وأمطار غزيرة.

وقالت اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة إنه سيجري قطع الكهرباء في منطقة القرم شرق العاصمة، تفادياً لأية حوادث. ونقلت السلطات أكثر من 2700 فرد إلى مراكز إيواء.

كما طلبت اللجنة من المواطنين الخروج من المنازل، والتوجه إلى أماكن الإيواء خلال الفترة الحالية، وطلبت اللجنة إخلاء منطقة القرم التجارية في ‫مسقط.

وقُطع التيار الكهربائي في المنطقة تفادياً للمخاطر، بعد ارتفاع منسوب المياه بسبب الإعصار، كما تقرر أيضاً إخلاء عدة مناطق بولاية ضنك بمحافظة الظاهرة غربي البلاد.

وفي الإمارات، دعت وزارة الداخلية الجمهور إلى أخذ الحيطة والحذر من جراء تقلبات الطقس الناتجة عن إعصار شاهين، والتزام اشتراطات السلامة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن تأثيرات الإعصار تظهر في إمارة أبوظبي، لا سيما في مدينة العين ابتداء من اليوم وحتى الثلاثاء. 

وقال بيان صادر عن المركز الوطني للأرصاد إنه سيتم التعامل مع جميع الآثار "بسرعة وحرفية عالية"، وأكد أن الحفاظ على سلامة الأشخاص والممتلكات "على رأس الأولويات".

ودعا المركز الجمهور إلى "توخي الحيطة والحذر في مثل هذه الحالات الجوية، والابتعاد عن الأودية والسدود في المناطق التي يتم تحديدها من الجهات المعنية؛ لتجنب أي أحداث غير مرغوب فيها".