صلاة في كنيسة نقلت "كورونا" لـ2500 شخص و5 دول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJeapw

مصاب كان موجوداً ونقل المرض للكثير

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2020 الساعة 14:59

كشفت وكالة "رويترز" عن أحد الأسباب التي أدت إلى إصابة المئات من الفرنسيين بفيروس كورونا، وانتقال المرض عبر المصابين إلى 5 دول أخرى.

وقالت الوكالة إنه في 18 فبراير، اجتمع المئات في الكنيسة الإنجيلية بمدينة تولوز على الحدود الفرنسية السويسرية؛ لحضور الاحتفال السنوي للكنيسة، بعضهم قطع آلاف الكيلومترات، وكان أحد هؤلاء المصلين يحمل فيروس كورونا المستجد.

وأكدت السلطات الصحية في فرنسا أنها سجلت نحو 2500 حالة إصابة مرتبطة بهذه الصلاة، كما تسببت في نقل الفيروس إلى بوركينا فاسو في غرب أفريقيا، وجزيرة كورسيكا المتوسطية في أمريكا اللاتينية، وألمانيا وسويسرا.

ونقلت عن مسؤولي الكنيسة قولهم إن 17 شخصاً من الذين حضروا الصلاة في هذا اليوم ماتوا بسبب مضاعفات مرتبطة بالمرض.

وأكد الاتحاد السويسري للكنائس الإنجيلية على موقعه على الإنترنت أن أحد سكان سويسرا الذين حضروا الصلاة في الكنيسة أصيب بالفيروس ونقله لغيره.

ويسافر نحو 5000 شخص يومياً من فرنسا إلى ألمانيا للعمل في المصانع، معظمهم من منطقة تولوز، كان عامل منهم حضر الصلاة وأصيب بالفيروس، ما أدى إلى نقل العدوى إلى شخص آخر داخل الحدود الألمانية، ودفع الحكومة الألمانية إلى تقييد الحركة بين الدولتين.

وكانت هناك 5 سيدات من المصلين من جزيرة كورسيكا المتوسطية اللاتينية، وقد حضرن الصلاة في الكنيسة لأنه جزء من تقليد مستمر منذ أكثر من 25 سنة.

وقالت أنطوانيت (70 سنة)، إحدى النساء الخمس، إنها لم تكن تعلم بالفيروس، وإنها أُصيبت هناك، وتعاني من أمراض مزمنة في الرئة، وقد تكون نقلت المرض لأشخاص آخرين.

كما أكدت سلطات الصحة العامة في جزيرة غويانا الفرنسية في أمريكا اللاتينية أنها اكتشفت أن خمسة أشخاص من الجزيرة حضروا الصلاة مصابون بالفيروس.

وبلغ عدد المصابين حول العالم حتى لحظة إعداد هذا الخبر (31 مارس)، نحو 800 ألف شخص، في حين توفي أكثر من 38 ألفاً آخرين، وتعافى منهم أكثر من 170 ألف شخص.

مكة المكرمة