شاهد: نائبة عراقية تخرق القانون بهذا التصرّف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWnxVj

الجميلي عضوة في لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-01-2019 الساعة 16:50

تسببت النائبة في البرلمان العراقي، وحدة الجميلي، بغضب في الأوساط الشعبية العراقية، وجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لإطلاقها النار ابتهاجاً باحتفالات العام الجديد.

وتظهر النائبة الجميلي في مقطع فيديو مصوّر بهاتف جوال، عندما كانت تطلق النار من مسدس وهي جالسة في سيارة، ما أثار غضب الشارع العراقي ونواب في البرلمان، ودفعها للاعتذار في وقت لاحق.

وقدّمت مجموعة من المحامين العراقيين، اليوم الأربعاء، إخباراً لرئيس الادعاء العام في العراق بشأن فعلة النائبة العضوة في لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان.

وقال المحامون، بحسب عريضة قُدّمت إلى القضاء العراقي: "نودّ أن نُخبركم بارتكاب النائبة وحدة الجميلي مخالفة قانونية بدليل واضح لا يقبل الشك؛ بإطلاق النار في الهواء، وهي تمثّل شريحة من الناخبين، وشخصية معروفة".

وأضافوا: إن "الجميلي خالفت نص المادة 495/2 من قانون العقوبات، وقرار مجلس قيادة الثورة المنحلّ رقم 570".

عريضة ضد الجميلي

وبات إطلاق النار بكثافة بمناسبات الاحتفالات العامة والخاصة في العراق، الذي يشكو من كثرة السلاح لدى السكان، ظاهرة منتشرة تُثير غضب وامتعاض الناس، إضافة إلى أنها كثيراً ما تؤدّي إلى سقوط ضحايا أبرياء بالرصاص الطائش.

ويتزامن هذا الفيديو مع إعلان وزارة الصحة العراقية سقوط ضحايا بسبب العيارات النارية التي أطلقها مواطنون احتفالاً بأعياد الميلاد.

وفي اعتذار كتبته على صفحتها في موقع "فيسبوك"، قالت النائبة العراقية: "أستميحكم عذراً، أنا امرأة عشائريّة، وكان عندي زفاف لابنٍ عزيز علينا في الرمادي وفي منطقة ريفية، وكان الرصاص خلّبياً (فارغاً)".

ويجرّم القانون العراقي كل من يطلق النار عشوائياً في الهواء خلال الاحتفالات أو غيرها. وتؤكّد الجهات الأمنية أيضاً تشديد الإجراءات بحق مُطلقي النار في الهواء، واعتقال عدد منهم بين فترة وأخرى.

مكة المكرمة