سخرية من إعلامية مصرية طرحت الشاي علاجاً لكورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AaVEWo

الإعلامية المصرية أماني الخياط (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-03-2020 الساعة 18:48

أثارت الإعلامية المصرية أماني الخياط، حالة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ بعد طرحها وصفة علاج لفيروس كورونا المستجد من خلال الشاي والمياه الساخنة.

وقالت الخياط في برنامجها عبر قناة "سي بي سي" القريبة من المخابرات المصرية: "ربنا بقول لكل البسطاء لأنكم شعب بحب يشرب الشاي لدرجة أن الدولة الوحيدة في العالم التي كان الشاي جزءاً من بطاقة التموين، ويسمى فاكهة الغلابة، فهو الذي يقود المعركة في منطقة الحنجرة ويهاجم الفيروس".

وأضافت الخياط: "المياه السخنة تهاجم الفيروس وتنجح في القضاء عليه داخل معدة الإنسان والقصبة الهوائية".

وتداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصفة الخياط بحالة من السخرية والتهكم على حالة الإعلام المصري وكيفية تعامله مع فيروس حصد أرواح الآلاف من البشر.

الإعلامي المصري سامي كمال الدين غرد مع نشره للفيديو: "يبدو أن أماني الخياط اختلط عليها الأمر بين فيروس كورونا وحاجة تانية".

ووصف الناشط علي علي الإعلامية الخياط ووصفتها لمواجهة فيروس كورونا بأنها "ترعة المفهومية".

كما سخر مغردون من كلام الخياط حتى ذهب أحدهم إلى وصف الإعلام المصري بـ"إعلام المغفلين". 

 

وتوفي ضابطان كبيران في الجيش المصري، الاثنين الماضي؛ بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، على أثر الحملة الوقائية التي تشنها القوات المسلحة المصرية ضد الفيروس.

وكانت صحيفة "الغارديان" نشرت دراسة كندية أجراها مختصون في الأمراض المعدية من جامعة تورونتو الكندية، في (16 مارس الجاري) تؤكد أن "عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر هو على الأرجح أعلى بكثير مما أعلنته السلطات الرسمية".

وقدَّرت الدراسة أن عدد المصابين بالفيروس في مصر قد يبلغ 19 ألفاً، وفقاً لبيانات رسمية عن حركة السفر ومعدل المصابين الذين غادروا مصر خلال الأيام الأخيرة.

الدراسة التي أجراها مختصو الأمراض المعدية في جامعة تورونتو بكندا، رجحت أن معدلات الإصابة في مصر تفوق الأرقام الرسمية بكثير، مشيرة إلى أن العدد الحقيقي قد يصل إلى 19 ألف إصابة، في حين أعلنت وزارة الصحة المصرية، ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 402، و20 حالة وفاة.

مكة المكرمة