رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة استعداداً للحج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aA1NbV

بداية ذي الحجة من كل عام يرفع ثوب الكعبة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-07-2020 الساعة 10:23

رفعت إدارة الحرم المكي، أمس الثلاثاء، الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار ثلاثة أمتار استعداداً لموسم الحج هذا العام، الذي يأتي بالتزامن مع ظروف استثنائية تعيشها السعودية والعالم بسبب جائحة كورونا.

ورفعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريباً، وغطت الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريباً من الجهات الأربع.

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام مدير عام مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، أحمد المنصوري، أن الرئاسة وكما جرت العادة السنوية وحسب الخطة المعتمدة لموسم حج هذا العام 1440هـ،قامت برفع ثوب الكعبة المشرفة.

وأشار إلى أن العمل جرى بمشاركة مختصين وفنيين بالمجمع يصل عددهم إلى 50 شخصاً، مؤكداً أن هذا الإجراء يأتي من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج تحرص على لمس ثوب الكعبة، والتعلق بأطرافه.

وأظهرت صور تداولتها وسائل إعلام سعودية العمال وهم يشرعون في تغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش الأبيض.

وجاءت هذه الخطوة، التي تأتي ليلة أول أيام شهر ذي الحجة، بعدما أعلنت المملكة العربية السعودية، الاثنين الماضي، أن اليوم الأربعاء أول أيام ذي الحجة، وأول أيام عيد الأضحى المبارك سيكون في 31 يوليو الجاري.

س

وبعد أيام تبدأ مشاعر الحج، الركن الخامس من أركان الإسلام، ولكن في ظل أعداد محدودة من داخل المملكة، وفق قرار سعودي سابق، خشية تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وسمحت السعودية بإقامة مناسك الحج في ظل كورونا، بأعداد محدودة لا تتجاوز ألف حاج من المقيمين على أراضيها، وألزمت من سيتاح لهم أداء الفريضة بشروط وتدابير صحية صارمة.

ء

مكة المكرمة