رسام شارلي إيبدو: لن أرسم النبي محمداً مجدداً

أعلن لوز أنه لن يقضي حياته في رسم الشخصيات والاستهزاء بهم

أعلن لوز أنه لن يقضي حياته في رسم الشخصيات والاستهزاء بهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 30-04-2015 الساعة 11:43


قال رسام الكاريكاتير الفرنسي "لوز" الذي رسم صورة الغلاف لصحيفة شارلي إيبدو: إنه لن يرسم بعد الآن النبي محمداً "صلى الله عليه وسلم".

وقال لوز، في تصريحات لمجلة "لو إنروكوبتيبل" الثقافية الفرنسية، الأربعاء: "إنه لم يعد يهمني، فقد سئمت من ذلك مثلما سئمت من رسم ساركوزي ولن أقضي حياتي في رسمهم".

وأضاف لوز: "لم ينتصر الإرهابيون علينا، فكانوا سينتصرون إذا استمرت فرنسا بأكملها في الشعور بالخوف"، متهماً الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة بمحاولة إثارة الخوف عقب الهجمات التي وقعت في فرنسا مؤخراً.

وكان لوز رسم كاريكاتيراً للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) رافعاً لافتة مكتوب عليها: "أنا شارلي إيبدو" تحت عنوان: "تم الصفح عن كل شيء"، كرسالة تضامنية مع ضحايا الهجوم المتطرف على مقر المجلة الذي أودى بحياة 12 من الموظفين والرسامين بها يوم 7 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وطبعت المجلة ثمانية ملايين نسخة من العدد الذي صدر بعد أسبوع من الهجوم عليها، وهو رقم قياسي تاريخي في الصحف الفرنسية.

وقتل مسلحون 12 شخصاً عندما هاجموا مكاتب صحيفة شارلي إيبدو في باريس، التي تشتهر بانتقاد الإسلام وديانات أخرى.

مكة المكرمة