دعم قطري لإلحاق 50 ألف طفل سوداني بالمدارس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVAp9w

جانب من توقيع مذكرة التفاهم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 30-11-2020 الساعة 22:19

- ما أهداف مذكرة التفاهم التي وقَّعها صندوق قطر ووزارة التعليم السودانية؟

تعليم 50 ألف طفل سوداني من الأطفال المحرومين من التعليم.

- كم عدد المشاريع التي تعمل عليها مؤسسة "التعليم من أجل الجميع" مع "اليونيسف"؟

5 مشاريع، لإلحاق أكثر من 600 ألف طفل غير ملتحقين، بالمدارس.

وقَّع صندوق قطر للتنمية مذكرة تفاهم، مع وزارة التربية والتعليم السودانية لتوفير فرص للتعليم النظامي وغير النظامي عالي الجودة للأطفال غير الملتحقين بالمدارس.

وتأتي الاتفاقية ضمن المشروع الذي تنفذه مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، الشريك الاستراتيجي للصندوق، بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

ويهدف المشروع إلى تعليم 50 ألف طفل غير ملتحقين بالمدارس ولا يتلقون تعليماً رسمياً، من خلال تعزيز البيئة التعليمية، وبناء القدرات لضمان تعليم نوعي للأطفال المحرومين من التعليم.

ووقَّع المذكرة خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية، وعبد الرحيم الصديق محمد سفير السودان في الدوحة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء القطرية.

ونقلت الوكالة عن الكواري، أنَّ دعم صندوق قطر للتنمية لهذا المشروع يأتي ضمن التزام دولة قطر تجاه الأشقاء في السودان.

ويأتي المشروع امتداداً للمشاريع التنموية والإغاثية القائمة بين البلدين والتي تغطي عدة مجالات في ولايات سودانية متفرقة.

من جهته، عبَّر محمد الأمين أحمد التوم، وزير التربية والتعليم السوداني، عن امتنانه وتقديره لدولة قطر على دعمها الدائم للسودان في جميع المجالات، خاصةً التعليم.

وقال خلال مشاركته افتراضياً في حفل التوقيع، إن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود الدولة القطرية للنهوض بالتعليم في السودان.

وتستهدف الشراكة الجديدة بين المؤسسة و"اليونيسف" إلحاق 50 ألف طفل محروم، بالتعليم الابتدائي في المناطق الريفية، والمجتمعات البدوية، والأطفال المتأثرين بالنزاع وذوي الإعاقة في السودان.

وأمس الأحد، وقَّع الصندوق مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والثقافة والتعليم العالي الصومالية؛ لدعم مشروع مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، لتوفير التعليم الابتدائي النوعي.

ويستهدف المشروع 57 ألفاً و600 طفل صومالي، ويهدف إلى تعزيز حماية الأطفال الذين يعانون تجاوزات في السن بالصومال، ليتمكنوا من الحصول على التعليم الأساسي البديل، وتعزيز قدرات المعلمين على استخدام ممارسات التدريس الشاملة.

وتعمل مؤسسة "التعليم فوق الجميع" على تنفيذ 5 مشاريع، لإلحاق أكثر من 600 ألف طفل غير ملتحقين بالمدارس.

ومن خلال برنامجها "علِّم طفلاً"، توفر مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، وبالشراكة مع منظمات أممية ودولية ومحلية، فرص التعليم والتعليم الجيد للأطفال المحرومين في مناطق الفقر والنزاع والكوارث الطبيعية.

ويعتبر السودان واحداً من البلدان التي يوجد فيه أعلى عدد من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بناء على آخر إحصائيات "اليونيسف".

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلاثة ملايين طفل وطفلة في الفئة العمرية 5 و13 سنة، لا يلتحقون بالمدارس.

مكة المكرمة