دبي.. 3 شروط لإنهاء الحجر المنزلي للمقيمين العائدين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxPMNW

إجراء فحصه طبياً وإجراء فحص الـPCR بالمطار

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-07-2020 الساعة 10:52

ما أبرز الإجراءات التي تتخذها سلطات دبي للمقيمين العائدين؟

الحجر المنزلي أو المؤسسي، وثلاثة اشتراطات لإنهاء فترة العزل.

عند وصول المقيم إلى المطار ما الإجراءات المتبعة؟

إجراء فحصه طبياً وتحميل تطبيق COVID19 DXB.

أقرت سلطات دبي الإماراتية إجراءات ومواصفات للحجر الصحي للمقيمين العائدين إليها، تشمل الحجر المنزلي أو المؤسسي، وثلاثة اشتراطات لإنهاء فترة العزل.

وتتمثل تلك الإجراءات في إتمام 14 يوماً من تاريخ الفحص، وتحسن الأعراض، وخلو المريض من أي أعراض للحرارة لمدة ثلاثة أيام، من دون أدوية خافضة للحرارة.

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية عن عضوة فريق العمليات في مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا في دبي، مي الدوسري، اليوم الأربعاء، أنه "بمجرد حصول المقيم خارج الدولة على تصريح الدخول، وحجز رحلة العودة، يتم إخباره رسمياً بشروط وضوابط الحجر الصحي التي سيخضع لها عقب دخوله إلى الدولة".

ولفتت إلى أنه بمجرد وصول المسافر إلى المطار يجري فحصه طبياً، وفحص الـ"PCR"، مع إلزامه بتحميل التطبيق الذكي "COVID19 DXB،" لمتابعته من خلاله طوال فترة الحجر في حال كانت نتيجة الفحص إيجابية، مؤكدة أن نتيجة الفحص تظهر خلال 48 ساعة في الحد الأقصى.

وأضافت: "يتم تطبيق العزل المنزلي على الحالات المستقرة، ممن لا تظهر عليهم أعراض، أو تكون أعراضهم بسيطة، وفي حال عدم رغبة المريض في العزل المنزلي، يمكن إتاحة العزل المؤسسي وفق شروط، هي: تحمل الأفراد كلفة المكوث في العزل المؤسسي، فيما تتكفل الحكومة بتكاليف العزل المؤسسي للحالات الإنسانية".

وأكدت الدوسري أن أهم شروط ومتطلبات الحجر المنزلي، التي تطبق سواء على المقيمين العائدين من الخارج أو مصابي كورونا داخل الدولة، تتمثل في "ضرورة توافر غرفة منفصلة مع حمام خاص، واستقرار الحالة الصحية للمريض والقاطنين معه في المنزل، وتوافر وسائل اتصال فعالة للتواصل مع المريض، ووجود دراية ومعرفة كاملة لدى المقيمين في المنزل حول طرق الوقاية من العدوى، وتوافر الإسعافات الأولية التي تحتوي على جهاز قياس الحرارة، حسب قولها".

وحتى أمس، بلغ عدد المصابين بكورونا في الإمارات 52.600 شخص، تعافى منهم 41.714 حالة، فيما بلغت حالات الوفاة 326.

وحول العالم بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا حتى لحظة كتابة هذا الخبر، (8 يونيو)، أكثر من 11 مليوناً و956 ألفاً، في حين بلغ عدد الوفيات أكثر من 546 ألف حالة، وعدد المتعافين من المرض أكثر من 6 ملايين و903 آلاف حالة.

مكة المكرمة